Saturday, January 28, 2012

توضيح بشأن ندوة دافوس

نشر بعض المواقع أنني اعتذرت عن إدارة إحدى الندوات في منتدى دافوس الاقتصادي لهذا العام نظراً لمشاركة السيد عمرو موسى في تلك الندوة. و قد نسبت تلك المواقع هذا الزعم إلى ما وصفته بمصادر مقربة مني رغم أنني أوضحت على حسابي في موقع "تويتر" أن انسحابي جاء لأسباب موضوعية. و بغض النظر عن القناعات الشخصية التي أحاول دائماً أن أفصلها عن عملي الصحفي فإن من الواجب توضيح أنه لا علاقة لما نشر بالحقيقة. و الحقيقة أنني كنت فخوراً باختياري لإدارة ندوة تجمع أربعة من كبار الساسة العرب: السيد حمادي الجبالي رئيس وزراء تونس، و السيد عبد الإله بنكيران رئيس وزراء المغرب، و السيد عمرو موسى و الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح المرشحين المحتملين للرئاسة في مصر. و رغم أنني كنت أود الاحتفاظ بالأسباب الموضوعية لنفسي لتقديري أنها ربما لا تعني الكثير لأحد غيري، فإن من واجبي الآن أن أذكر أنها تتعلق باختلاف في وجهات النظر مع المسؤولين عن منتدى دافوس حول موضوع الندوة و أجندتها و الوقت المتاح لكل متحدث، كما أنها تتعلق بنظرة منتدى دافوس إلى العالم العربي، و هي نظرة لا تعلو فوق الشبهات، بتقسيمه رسمياً إلى مسمى الشرق الأوسط و شمال أفريقيا

No comments:

Post a Comment