Sunday, January 29, 2012

إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة لخطة سكة القطارات البديلة لقناة السويس

 السبت، 28 يناير 2012 - 14:02   كتب محمود محيى
كشف رئيس الوزراء الإسرائيلى، بنيامين نتانياهو، أن حكومته تدرس مع نظيرتها الصينية إمكانية إنشاء سكة قطارات كهربائية سريعة فى إسرائيل، لشحن البضائع من آسيا إلى أوروبا، لتكون موازية لقناة السويس.

وأضاف نتانياهو، فى تصريحات له نقلتها صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، أن هذه السكة ستستند على خط القطارات الذى سيتم إنشاؤه بين تل أبيب وإيلات، وأنه سيتم بحث هذا الموضوع فى جلسة الحكومة الإسرائيلية الأسبوعية غداً الأحد.
وأوضحت يديعوت أن الجلسة ستضع اللمسات الأخيرة للخط الحديدى تل أبيب – إيلات، الذى يهدف إلى اختصار مدة السفر بين المدينتين إلى ساعتين فقط، لتكون أسرع من العبور عبر قناة السويس فى مصر، مضيفة أن نتانياهو وصف هذا المشروع بأنه "ثورة هائلة".
واعتبر نتانياهو مشروع قطار الشحن بأنه يضمن لإسرائيل مصلحة استراتيجية تعتمد على موقعها الجغرافى السياسى، ويعود عليها بالفوائد الكثيرة، مثلما كانت الحال على مر التاريخ، على حد وصفه.
وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن القطار الذى سيوصل بين تل أبيب وإيلات سيتحرك بواسطة الطاقة الكهربائية، وستبلغ سرعته 300 كيلومتر فى الساعة، على أن يقطع المسافة بين المدينتين، وهى 350 كيلومترًا، خلال أقل من ساعتين تقريباً.
وفى السياق نفسه، عبر وزير المواصلات الإسرائيلى، يسرائيل كاتس، عن دعمه لفكرة نتانياهو بشأن خط القطار الرابط بين آسيا وأوروبا، مشيدًا بالكفاءات المهنية الصينية فى هذا المجال، التى وصفها بأنها "الأفضل فى العالم".
وأشار كاتس إلى أن لإسرائيل والصين مصالح اقتصادية مشتركة، تعزز احتمالات نجاح المخطط القديم، استنادًا إلى التفاهمات التى اتفق حولها مع نظيره الصينى خلال لقائهما فى شهر سبتمبر الماضى.


No comments:

Post a Comment