Thursday, February 2, 2012

أستحواذ "أو تي فنتشرز" علي 51 % من"دير ان ديل" الشركة المصرية الرائدة في التسوق الجماعي

القاهرة فى 1 فبراير 2012
@OTVentures @darendeal  @oelbatran  @hmeguid          We Make Deals That Actually Save You Money #darendeal #DnDCompetition #Egypt #Coupons #Vouchers 50% up to 90% on Egypt's Hottest Offers, Stay Tuned 
أعلنت شركة OTVentures الشركة التابعة لشركة أوراسكوم للإتصالات والإعلام والتكنولوجيا (OTMT) استحواذها على 51% من موقع DAREnDEAL.com – الشركة المصرية الرائدة في التجارة الإلكترونية – بتقييم  يتجاوز0 2مليون جنيه.
و قد صرحت حنان عبد المجيد الرئيس التنفيذي لشركة  OTVentures   "لقد جائت هذه الصفقة كخطوة أولي  لتنفيذ أستراتجية التوسع في مجال التجارة الإلكترونية في المنطقة العربية، وأهمية المزج بين التجارة عبر الإنترنت والهواتف المحمولة ". حيث يقيم سوق الشرق الأوسط التجارة الإلكترونية بحوالى  5.8 مليار دولار و زيادة مرتقبة 30% سنويا.



وعبرعبد اللطيف علما الرئيس التنفيذي لشركة Dare n Deal عن سعادته  قائلا:" هذه الشراكة سوف تتيح للشركة التوسع فى تقديم خدماتها  في السوق المصرية و  ضمان الأرتقاء بالريادة المحلية الي ريادة في السوق الشرق الأوسطية ".
و تستهدف شركة Dare n Deal تحقيق خصومات لعملائها بقيمة 120 مليون جنيه في 2012، حيث يبلغ عدد متصفحي موقعها 5.6 مليون مستخدم.


   كما أن شركة  Dare n Deal تنوي إطلاق موقع خاص بها في الشرق الاوسط  من خلال  فروعها المختلفة ليقدم خدمات الشراء الجماعي الإلكتروني، باعتبارها أول شركة مصرية تقدم خدماتها في هذا المجال في السوق العربية.
و تعد  شركة Dare n Deal  الشركة الرائدة في مصر حيث تستحوز علي أكثر من 70% من حجم التسوق الجماعي في السوق المصري،وهي شركة مصرية متخصصة في تقديم خدمات الشراء الجماعي للمطاعم والنوادي الصحية والسفر والسياحة بخصم يتراوح بين 50 - 90 %.علاوة علي أمكانية أستفادة المشتري برصيد يتم أضافته ألي الحساب الخاص به  حيث يمكن الاستفادة من خلال الشراء به في المرات المقبلة حال دعوته لأخرين للأنضمام للموقع. ويعد هذا التكامل رؤية غير مسبوقة لشركة OTVentures  وبمثابة ثورة في مجال التسوق الجماعي عبر الإنترنت، حيث ان أو تي فنتشرز" و "دير اند ديل" تعكسان نفس المنهج  مما يجعل لأندماج بين فريقي العمل تلقائيا و يساعد علي سرعة تلبية أحتياجات السوق.

No comments:

Post a Comment