Saturday, February 11, 2012

محلل سياسى : ''الإعلام العسكري'' تناول انسحاب البرادعي بطرق ملتوية

2/11/2012 7:05:00 PM كتب - محرر مصراوي:
أوضح المحلل السياسى"أشرف الصباغ" أن وسائل إعلام النظام العسكري في مصر قرأت بيان البرادعي المدير السابق للهيئة الدولية للطاقة الذرية في 14 يناير 2012 بطرق ملتوية؛ حيث أرجعت انسحابه من الترشح لتلك الإنتخابات "أنه شعر بالهزيمة أوأنه شخصية لا تحظى بشعبية،أو أنه شعر بقوة مرشحي النظام السابق أو الإخوان المسلمين ففضل الانسحاب للحفاظ على ماء الوجه".

وذكر "الصباغ" علي قناة روسيا اليوم :"لقد جاء بيان البرادعي موجها بشكل مباشر إلى أهل مصر ، ولم يتم توجيه أي كلمة إلى معسكر الفاشية الجديدة (العسكر والإخوان)،وإذا كان البرادعي قد أكد أنه سينسحب من الترشح للانتخابات الرئاسية، فهو لم يقل إطلاقا أنه سينسحب من الحياة السياسية ، والسؤال المطروح هو: هل هناك من يريد أن يشارك البرادعي في انتخابات رئاسية لن تقل وهما وإيهاما وشكلية عن الانتخابات البرلمانية؟! ".
"الصباغ" تطرق إلى لقاءات "جيمي كارتر" مع قيادات النظام العسكري والإخوان المسلمين والبرادعي ، مشيرا إلى أن هذه الزيارة "جاءت في توقيت هام بحجة الانتخابات" ، مؤكدا أنها "جاءت لوضع الرتوش الأخيرة على مشروع فاشي جديد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بقيادة بقايا الأنظمة التي لم تسقط وبالتحالف مع تيارات الإسلام السياسي ، هذا لا يعني إطلاقا أن كارتر هو الذي قام بوضع هذه الرتوش ، بل يعني تحديدا أن ظهور كارتر في اللوحة السياسية المصرية في هذا الوقت بالذات منح الإدارة الأمريكية التطمينات اللازمة على صحة تحركاتها الأخيرة في الداخل المصري ومنطقة شمال أفريقيا".

No comments:

Post a Comment