Sunday, February 19, 2012

IDC discusses global ICT mega trends and theirimpact on regional organizations ahead of tomorrow’s opening of MiddleEast CIO Summit 2012

IDC discusses  global  ICT mega trends and theirimpact on regional organizations ahead of tomorrow’s opening of MiddleEast CIO Summit 2012
" آي. دي. سي " تناقش الاتجاهات العالمية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومدى تأثيرها على الشركات الإقليمية
مدراء تكنولوجيا المعلومات في الشركات يحضرون جلسة نقاش خلال مؤتمر صحفي يعقد قبيل افتتاح قمة الشرق الأوسط لمديري تكنولوجيا المعلومات 2012 غداً


انضمت "آي. دي. سي"، الشركة العالمية الرائدة في مجال الأبحاث والاستشارات الخاصة بأسواق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، اليوم (الأحد 19 فبراير/شباط 2012) إلى مجموعة من أبرز الشخصيات في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات العالمي في جلسة نقاش عقدت خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالإطلاق الرسمي لقمة "آي. دي. سي" لمديري تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط 2012" (IDC Middle East CIO Summit 2012). وسلطت الشركة خلال هذا المؤتمر الضوء على أهم المواضيع التي ستتم مناقشتها في هذه القمة التي ستعقد في فندق "لو ميريديان" منتجع شاطئ العقة في الفجيرة يومي 20 و21 فبراير/شباط الجاري.

وقامت " آي. دي. سي " خلال المؤتمر بتقديم عروض خاصة حول أهم الاتجاهات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتي تؤثر على هذا القطاع محلياً وعالمياً. كما شخص ستيفن فرانتزن، النائب الأول لرئيس قسم الأبحاث (منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا) حالة قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، حيث لخص كذلك بعض أهم الاتجاهات والعوامل المؤثرة في سوق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات حول العالم، لا سيما أهم أربعة عوامل تكنولوجية حيوية وهي: الحوسبة السحابية والحوسبة النقالة والوسائط الاجتماعية والتحليلات. وقدم جيوتي لالشانداني، نائب الرئيس والعضو المنتدب لشركة" آي. دي. سي" في الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا، عرضاً شرح فيه وجهة نظر إجرائية لواقع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الشرق الأوسط مستنداً إلى آخر النتائج التي خلصت إليها الشركة في هذا الإطار.
ومن بين الأعضاء الآخرين المشاركين في هذا المؤتمر كيرك كامبل، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة " آي. دي. سي " والذي يزور دولة الإمارات لأول مرة لمقابلة المشاركين في القمة شخصياً؛ ومحمد أمين، نائب الرئيس ومدير عام شركة "إي. أم. سي2" في تركيا وأفريقيا والشرق الأوسط؛ وديف بروك، مدير عام شركة "ديل" في الشرق الأوسط وتركيا؛ وخلدون أبو سعود، مدير تطوير الأسواق الإقليمية في شركة "إنتل"؛ وإياد شهابي، مدير عام شركة "إتش. بي. الشرق الأوسط"؛ والدكتور منصر بن مراد، الشريك التنفيذي ورئيس قسم الخدمات المالية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا في خدمات "آي. بي. أم" العالمية للأعمال. وسيكون بعض هؤلاء المشاركين بمثابة متحدثين في قمة مؤتمر "آي. دي. سي. لمديري تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط 2012".
وقال كامبل: "يلعب قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات اليوم دوراً بالغ الأهمية في دعم نمو الشركات، لا سيما في ضوء التحديات التي تواجه الأسواق العالمية. وبناء عليه، يقع على عاتق مديري تكنولوجيا المعلومات قدر أكبر من المسؤولية على اعتبار أنهم يقومون باتخاذ القرارات الإستثمارية الجريئة والتي تهدف إلى تعزيز أداء الأعمال. وتلعب قمة "آي. دي. سي. لمديري تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط" دوراً هاماً في إلقاء الضوء على العوامل التي تؤثر على قرارات الشراء في مجال تكنولوجيا المعلومات على مستوى المنطقة. كما تسعى القمة إلى توفير وجهة نظر إجرائية لواقع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الشرق الأوسط والتي من شأنها أن تمكن المؤسسات من الاستفادة الكاملة من التقنيات الجديدة واستراتيجيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات".
وستتطرق قمة "آي. دي. سي. لمديري تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط" إلى أساليب مدراء تكنولوجيا المعلومات في المنطقة فيما يتعلق باستخدام التكنولوجيا ونماذج توفير الخدمات لبناء الكفاءات في مؤسساتهم وتطوير الأعمال ككل. وستقوم شركة " آي. دي. سي " بعرض آخر النتائج التي خلصت إليها من مناقشاتها مع أبرز مدراء تكنولوجيا المعلومات في منطقة الشرق الأوسط وذلك خلال جلسة تقام تحت عنوان "قيادة أجندة مدراء الأعمال لنجاح الأعمال". وسيقوم كل من ستيفن فراتنزن وجيوتي لالشناداني بإدارة الجلسة، التي ستشرح بالتفصيل كيف تسهم التوقعات الاقتصادية والتقنيات الجديدة واستراتيجيات تحويل المؤسسات في إعادة تشكيل قرارات الشراء في مجال تكنولوجيا المعلومات.

No comments:

Post a Comment