Monday, March 19, 2012

البابا شنودة عضو في نقابة الصحفيين بتاريخ 26 مارس 1966 برقم قيد «3

الإثنين 19 مارس 2012 - 6:12 م ربا نور الدين
نظير جيد روفائيل - قداسة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية - هو أحد الكتاب المتميزين والأدباء المتمرسين في الكتابة وله المئات من المقالات الأسبوعية العامة والروحانية قد نشرت له في مختلف الصحف ومنها جريدة وطني و جريدة الجمهورية وجريدة أخبار اليوم وجريدة الأهرام بالإضافة إلى مقالات تنشر في مجلة الكرازة.
ونشرت له حوالي 32 مقالا في جريدة الجمهورية خلال عامي 1971و 1972 ومنها "ما هو الخير" و"جحيم الرغبات" و"فلسفة الأخذ والعطاء" وبدا ذلك الأمر بعد حفلة تجلس البابا شنودة على كرسي مار مرقس حيث زاره "مصطفى بهجت بدوي" - رئيس مجلس إدارة جريدة الجمهورية - ومعه "أحمد حمروش" - عضو مجلس الإدارة المنتدب - في ذلك الوقت وطلبا من قداسته تحرير مقال أسبوعي ينشر في الجريدة صباح كل أحد بالفعل نشرت المقالات في الصفحة الثالثة وطبعت الجريدة مائة ألف نسخة زيادة لتغطي حاجة الجماهير، وقد لاقت المقالات إقبالا شديداً من القراء، مسلمين ومسيحيين،وكانت كلها عن الفضيلة.
وكان أخر مقال نشر في هذه المجموعة هو المجد أم الام في يوليو 1972 واعتذر قداسة البابا بعد ذلك عن الكتابة في الجريدة.
أما مقالاته في جريدة أخبار اليوم فوصلت إلى حوالي 90 مقالا منها "شيطان التخدير وشيطان التاجيل" بتاريخ 30 يونيو 2007 و"متعة الروح في القيامة وهى في السماء" 7 إبريل 2007و "دروس من نهر النيل" بتاريخ 27 مايو 2006 و"المال الحرام في التجارة والمعاملات" حيث نشر بتاريخ 27 يوليو 2007 و"الحرية :أهميتها أنواعها ضوابطها " بتاريخ 27 سبتمبر 2005.
وعن مقالاته بجريدة الأهرام فتجاوزت الـ288 مقالا منهم "حياة الإيمان" حيث نشر بتاريخ 29 وليو 2006 و"الجسد هل هو مصدر كل خطيئة؟" بتاريخ 1 اكتوبر 2006 وأخرها "الله غير المحدود" بتاريخ 19 فبراير 2011.
وانضم إلى عضوية نقابة الصحفيين المصرية في السادس والعشرين من مارس عام 1966 ورقم قيده في جدول المنتسبين بالنقابة هو "3"، ومن المفترض أن تجمع لاحقا كل مقالاته حسب الموضوع في كتب لقداسته.

No comments:

Post a Comment