Wednesday, March 28, 2012

فودافون تبدأ حملة ضد المصرية للاتصالات وتشكك فى جدوى عملها بالمحمول !

28/03/2012
بما يعد بداية لحملة ضد عمل الشركة المصرية للاتصالات فى مجال التليفون المحمول لاستدراك استعادة دورها الرائد وتواجدها فى السوق المصرى وبقوة فى مجال تقديم الخدمات المتكاملة للجمهور ، قال حاتم دويدار الرئيس التنفيذى لفوادفون مصر، أنه لا يتوقع طرح رخصة محمول افتراضية، فى ظل الظروف الاقتصادية المتردية بالبلاد، مشيرا إلى أن جميع الشركات العالمية ربما لن تدخل للمنافسة عليها، حيث تعتبر مصر الأرخص من حيث أسعار الهاتف المحمول على مستوى العالم.

والمعروف ان الرخصة الافتراضية ليس مستهدف منها شركات عالمية بل سيكون المستفيد الاول منها هى الشركة الوطنية التى هى ملك للشعب ، وتأخرها فى العمل بالمحمول يزيد من مشاكلها .
وقال دويدار: "أن شبكات المحمول تعتمد فى عملها على البنية التحتية للمصرية للاتصالات كما أن المستقبل فى استثمارها بالبنية التحتية".  وهذه التصريحات تخالف التوقعات العديدة التى تشير الى نمو السوق المصرى فى مجال المحمول، وتؤكدها شواهد عديدة اهمها ان المحمول هو القطاع الوحيد الذى لما يتأثر باحداث الثورة والتى كانت معدلات زيادة المشتركين تقترب من مليون خط شهريا عكس كل القطاعات .  والاهم ان العالم تحدث فى قمته الاخيرة للمحمول ببرشلونة عن الاستعدادات لاجراء 50مليار عملية اتصال فى ذات الوقت عام 2020 ، وهى ليست اتصالات بين اجهزة المحمول فقط بل هى استخدامات جديدة لشبكات المحمول فى كافة الامور الحياتية والمنزلية وتحويل الاموال ، ويؤكد الخبراء دائما ان المحمول لن يواجهة انحصار للطبيعة الديموجرافية للشعب المصرى والذى يشكل فى الاطفال نسب كبيرة جدا ، وهم السوق الواعد والقادم للمحمول .

No comments:

Post a Comment