Friday, March 2, 2012

مصدر: الجنزوري كلف أبو النجا بإعداد ملف حول «المنظمات» لعرضه على «الشعب»

قال مصدر مطلع بمجلس الوزراء، إن الدكتور كمال الجنزورى، رئيس الوزراء، كلف فايزة أبوالنجا، وزيرة التعاون والتخطيط الدولى، بإعداد ملف متكامل عن الإجراءات التى قامت بها الحكومة، من خلال وزارتى الشؤون الاجتماعية والتعاون الدولى، والخاصة بمخالفات منظمات المجتمع المدنى منذ بداية القضية وحتى عرضها على القضاء.

وأضاف المصدر أنه سوف يتم عرض الملف على مجلس الشعب فى اجتماعه المقبل، خاصة فى ضوء إعلان حزب الحرية والعدالة وبعض أعضاء مجلس الشعب عن نيتهم التقدم بطلبات إحاطة لسحب الثقة من الحكومة، خاصة بعد قرار القضاء بالسماح للأجانب المتهمين فى القضية بالسفر إلى بلادهم. يأتى هذا فى الوقت الذى قال فيه المستشار محمد عطية، وزير مجلسى الشعب والشورى، ووزير التنمية المحلية، إنه لم يصله بعد أى طلبات رسمية من أعضاء مجلس الشعب للرد على استجوابات متعلقة بسحب الثقة من الحكومة أو قضية المجتمع المدنى.
وأشار «عطية» فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم» إلى أن أول جلسة سيعقدها المجلس الأحد 11 مارس، وستتضح الصورة بشكل أكبر لهذه القضية خلال الأيام المقبلة.
على جانب آخر، من المقرر أن يلتقى «الجنزورى» خلال اليومين المقبلين المجلس العسكرى، لبحث كيفية الخروج من مأزق قضية المجتمع المدنى، إضافة إلى تجنب المواجهة المتوقعة بين القضاة من جانب، والحكومة والمجلس العسكرى من جانب آخر. كانت «أبوالنجا» قد صرحت، الخميس، بأن القضية مستمرة أمام القضاء، وأنه لا تدخل للسلطة التنفيذية، متمثلة فى الحكومة، فى عمل السلطة القضائية، وأن الحكومة دورها اقتصر على تقديم ما لديها من معلومات. كانت أجواء من الارتباك قد سادت مجلس الوزراء أمس الجمعة، حيث كان من المقرر أن يلقى الجنزورى بياناً يتحدث فيه للشعب المصرى عن ملابسات قضية المجتمع المدنى، والهجوم على الحكومة بسببها، وتم التراجع عن هذا البيان فى اللحظات الأخيرة، وعقد رئيس الوزراء سلسلة من الاجتماعات مع غرفة الصناعات الهندسية، ووزير التعليم العالى - فى إشارة إلى استمرار الحكومة فى أداء عملها

No comments:

Post a Comment