Friday, March 2, 2012

الإعلام المصري فى الميزان

02/03/2012  الكاتب الصحفى خالد محمود عبد اللطيف
ما لاشك فيه أن الإعلام المصري يحتاج إلى إستراتيجية جديدة تتلائم مع الحالة الجديدة لمصر بعد ثورة 25 يناير وهذا أمر لابد منه فلابد من تفاعل الإعلام بواقعية ومصداقية مع واقعنا الجديد وأن يكون الإعلام المصرى منبرا لكل الاّراء والفئات . والواقع أننا لانريد إعلاما يعتمد على الكم ولكننا نريد الكيف فما قيمة قنوات عديدة لاتقدم جديدا خاوية الجوهر والمضمون وتتشابه مع بعضها البعض فى نفس النهج ونفس المادة المقدمة ونفس الأسلوب العقيم والسطحية فى الإعداد
نريد وجوه إعلامية لاتبحث عن الأضواء والمال ولكن تبحث عن الحقيقة فى كل شارع وحارة . تعبر عن حياة الإنسان المصرى البسيط بكل توجهاته وفئاته ترتقى بعقله وفكره وذوقه . نريد إعلاما يقدم الصورة الحقيقية للشخصية المصرية التى تعتز بمصريتها وكرامتها ولا تنزل به إلى قاع الإبتذال والسفاهة  نريد إعلاما يقدم الحقائق والدليل على صحة مايقول ويبتعد عن المعارك الشخصية التافهة التى أصابتنا بالغثيان وينأى بنفسه عن النيل من الحياة الشخصية لأى إنسان أيا من كان . وحيث كان . ويبتعد عن البرامج التى لاتقدم إلا العمل الردىء نريد إعلاما يبنى شخصية الطفل المصرى القادر على الإبداع والتفكير والحوار والنقد وليست برامج أطفال تصيب أطفالنا بالغباء والتخلف العقلى والأمراض النفسية والعصبية وجمود التفكير .
نريد إعلاما لانخاطب به أنفسنا فقط ولكن إعلاما نخاطب به الدنيا كلها ونقدم لهم وجه مصر الثقافى والسياحى والفكرى يظهر كنوز مصر من مفكرين وشعراء وأدباء وعلماء .
نريد إعلاما يثبت فى قلوبنا وعقولنا قيمة التسامح وإحترام الاّخرين ونبذ الفرقة والعنف . إعلاما يدعو للحوار والبناء معتمدا على الحجة والدليل
نريد إعلاما كا الكائن الحى ينمو ويتطور وينافس ولا يقف جامدا متفرجا والدنيا تتغير وتتبدل من حوله بل عليه أن يسبق غيره إلى كل جديد وحديث فى التكنولوجيا
نريد إعلاما يقدم لنا الدراما المصرية الراقية
نريد إعلاما يليق بمكانة مصر وحضارتها فمصر غنية بعناصر إعلامية جيدة

No comments:

Post a Comment