Sunday, March 11, 2012

السعودية تستخدم العنف في تفريق اعتصام طالبات جامعة “الملك خالد”

القاهرة في 11 مارس 2012
twitter    @malghanem1
استنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ما حدث أمس السبت ، مع طالبات جامعة “الملك خالد” بمدينة “أبها” ، حيث استخدمت الشرطة ورجال “هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” العنف في تفريق اعتصام الطالبات ، مما أسفر عن إصابة حوالي 53 طالبة .

نظمت طالبات “جامعة الملك خالد” أمس السبت اعتصاماً ، احتجاجاً سوء إدارة الجامعة والتي أنهت تعاقد عمال النظافة مما تسبب في تكدس أكوام القمامة ، وطالبن بإقالة مدير الجامعة “عبد الله الراشد” في تصعيد لمطالبهن بعد تجاهل إدارة الجامعة لها ، مما أدى إلى تدخل عناصر من شرطة المدينة وبعض رجال هيئة “الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” لفض الاعتصام برش المياه مما تسبب في إصابة 53 طالبة بالاختناق نتيجة التدافع ، وتعرض إحداهن للإجهاض .
كما اعتقلت قوات الأمن أمس أيضاً ، الطالب “مجاهد الغانم” من داخل حرم الجامعة ، لمساندته الطالبات في تظاهرهن ، وهذا ما أعلنه والده على صفحته الشخصية بموقع “تويتر” . وقد قال أمير منطقة “عسير” “فيصل بن خالد” في تهديد شديد اللهجة عبر وكالة الأنباء السعودية : “هذه الدولة لن تسمح، بأي حال من الأحوال، بالإخلال بأمنها بأي شكل من الأشكال، وسوف تتعامل معه بكل شدة وحزم، ولن نلتفت إلى المخربين، ولا إلى الذين يستغلون بعض الأمور، في التغرير ببعض الشباب أو الشابات، التجمعات والمظاهرات والاعتصامات سوف نتعامل معها بكل شدة، ولن يكون هناك تساهل إطلاقًا لكائن من كان في أن يعبث بأمن هذه البلاد “  وقد أمر بإجراء تحقيق عاجل في أحداث الاعتصام وللنظر في مطالب المعتصمات دون الإفصاح عن طبيعة تلك المطالب والتي عبرت عنها الطالبات في صفحة على الـ “فيسبوك” تحمل اسم “اعتصام طلاب جامعة الملك خالد في الأسبوع الأول للمطالبة بإقالة الراشد وزمرته“. وتقول الشبكة العربية “ليس من المقبول أبداً أن يُواجه اعتصام لطالبات يعبرن عن آرائهن المشروعة بهذا الكم من العنف والقمع ، وأن على المملكة العربية السعودية أن تتخلى عن تعنتها الزائد في الاستماع للأصوات المطالبة بإطلاق الحريات داخل أراضيها ، وأن التظاهر حق مشروع لكل مواطن على أرضه ، بل وعلى السلطة أن توفر له الحماية للتعبير عن رأيه لا أن تهينه أو تسبب له أذى شخصي ، وتطالب الشبكة بالإفراج عن كافة المحتجزين على إثر تلك الاحتجاجات ” .
Students sit-in violently dispersed
Cairo, 11 March 2012
ANHRI condemns the violence used by the police and personnel of the Committee for the Promotion of Virtue and Prevention of Vice to disperse the female students of the University of King Khaled in the city of Abha where 53 students were injured.
The students of the University of King Khaled organized a sit-in on 10 March 2012, protesting the mismanagement of the administration board of the University which ended the cleaners contract, resulting in the accumulation of piles of garbage. The the students called for the resignation of Abdullah al-Rashid, University Director, in an escalation of their demands following the administration’s negligence to their demands. Some of the personnel of the police and the Committee of the Promotion of Virtue and Prevention of Vice intervened to disperse the sit-in by spraying water, injuring 53 students because of stampede and breathing difficulties. One of the students was aborted.
Security forces also detained Mujahid al-Ghanim, student, from the University precincts because of his support to the protests of the students, as claimed by his father on his Twitter account.  (released after 1 day )
In a stern threat, Faisal Bin-Khaled, Emir of Aseer province, told the Saudi News Agency that “the state will not allow breaching its security in any case and by any means and will handle such cases with intensity and determination. We will not pay attention to vandals or to those who take advantage of this sort of situations to lead some youth astray. We will handle assemblies, demonstration, and sit-ins with all possible severity and there will be no leniency at all toward any one what so ever who would mess with the security of this country.”
Bin-Khaled ordered an urgent investigation into the circumstances of the sit-in to consider the demands of the students protesters, without clarifying the nature of these demands although the students had already expressed them in a Facebook page entitled “The sit-in of the students of the University of King Khaled in the first week demanding the resignation of al-Rashif and his clique”.
“It is totally unacceptable that a sit-in of female students expressing their legitimate views is addressed with so much violence and repression. Saudi Arabia has to abandon its excessive intransigence in listening to the voices calling for allowing freedoms within its territory. Demonstrating is a legitimate right to every citizen in his\her country. Rather than humiliation and personal harm, the authorities have to protect citizens in order to express their opinions,” said ANHRI.
Based on this, ANHRI calls on the Saudi authorities to release all detainees of these protests

No comments:

Post a Comment