Thursday, March 1, 2012

المؤشر العربي

صدر أخيرًا عن مشروع قياس الرّأي العامّ العربيّ في المركز العربيّ للأبحاث ودراسة السّياسات في الدوحة تقرير "المؤشّر العربيّ" لعام 2011. ويُعتبر مشروع "المؤشّر العربيّ" أكبر مشروع لقياس الرّأي العامّ العربيّ حاليًّا، فقد تناول 12 دولة تشمل 85 بالمئة من سكّان الوطن العربيّ، بواقع 16173 مقابلة وجاهيّة مع عينة ممثلة من المواطنين في هذه البلدان.

ومن الجدير بالذّكر أن استمارة الأسئلة الموجّهة للمواطنين العرب قد أُعدّت في نهاية عام 2010، ونُفِّذَ الاستطلاع في بداية عام 2011. وقام المشروع بتعديل الاستمارة بإضافة مجموعة أسئلة متعلّقة بالثّورتين التونسيّة والمصريّة للمستجيبين من البلدين، وكذلك بعض الأسئلة لليمنيين حول الثّورة في اليمن. ونُفِّذت المقابلات التي استمرّ كلّ منها حوالي 40 دقيقة مع أزيد من ستة عشر ألف (16000) مواطن على طول النّصف الأوّل من العام 2011.
وقد أطلق المركز التقرير الأوّل من هذا الاستطلاع الواسع النطاق، وهو تلخيص مُرفق بهذا البيان في 90 صفحة يَشمَل المعلومات الأساسيّة للمؤشر العربي لعام 2011. وسوف يَصدُر قريبًا كتابٌ مفصّلٌ بالنّتائج، وكتابٌ آخر يُقدم تحليل خُبراء ومختصّين وأساتذة جامعييّن عرب لهذه النتائج.
وسوف يشرع المركز قريبًا في إنجاز استطلاع الرّأي العامّ العربيّ لعام 2012. ويُتوقع أن تَصدُر نتائجه تحت عنوان "المؤشّر العربيّ" لعام 2012 في نهاية العام الحالي أو في بداية العام 2013.
وفيما يلي بعض النّتائج الأوليّة المهمة للمؤشّر العربيّ لعام 2011:
  • شمل الاستطلاع 16173 مقابلة وجاهية مع مواطنين في 12 دولة عربيّة.
  • أُجري الاستطلاع في النّصف الأوّل من عام 2011.
  • تؤيّد أكثريّة الرّأي العامّ في المنطقة النّظام السياسيّ الديمقراطيّ.
  • تصف أكثريّة الرّأي العربيّ نفسها بالمتديّنة، ولكنها تؤيّد عدم تدخّل رجال الدّين في خيارات المواطنين السياسيّة.
  • 71% من الرّأي العامّ العربيّ يقولون إنّه لا فرق لديهم بين متديّن وغير متديّن في تعاملاتهم الاقتصاديّة، والاجتماعيّة، والإنسانيّة.
  • 77% من الرّأي العامّ العربيّ يثقون بجيوش بلدانهم، و47% يثقون بحكومات بلدانهم، و36% يثقون بمجالس بلدانهم النيابيّة قبل الثّورات.
  • 83% من الرّأي العامّ العربيّ يقولون إنّ الفساد منتشر في بلدانهم.
  • 19% فقط من الرّأي العامّ العربيّ يرون أنّ دولهم تطبِّق القانون بين النّاس بالتّساوي إلى حدٍّ كبير.
  • 73% من الرّأي العامّ العربيّ يرون أنّ إسرائيل وأميركا هما الدّولتان الأكثر تهديدًا لأمن الوطن العربيّ
  • 51% يرون أنّ إسرائيل هي الأكثر تهديدًا، و22% يرون أنّ أميركا هي الأكثر تهديدًا، و5% يرون أنّ إيران هي الدّولة الأكثر تهديدًا. وتتفاوت هذه النّسب بين بلدٍ عربيّ وآخر.
  • 84% من الرّأي العامّ في المنطقة العربيّة يرون أنّ القضيّة الفلسطينيّة هي قضيّة جميع العرب وليست قضيّة الفلسطينيّين وحدهم.
  • 67% من الرّأي العامّ العربيّ يرون أنّ التّعاون العربيّ - العربيّ الحالي هو أقلّ ممّا يجب أن يكون عليه.
  • نحو ثلاثة أرباع الرّأي العامّ العربيّ تؤيّد إجراءات تكامليّة ذات طبيعة اتحاديّة.
  • نحو ثلاثة أرباع الرّأي العامّ العربيّ تؤيّد رفع القيود عن سفر المواطنين العرب، وحرّية انتقال منتجات الدول العربيّة، وإنشاء قوّات عسكريّة عربيّة، وتوحيد النّظام النقديّ.
  • أكثريّة الرّأي العامّ العربيّ ترى أنّ سكّان العالم العربيّ ينتمون إلى أمّة واحدة، وإن وُجدت حدود مصطنعة بين دولهم أو تميّزت بعض الشّعوب عن الأخرى ببعض السّمات.
  • أكثريّة الرّأي العامّ العربيّ أيّدت الثّورتين المصريّة والتونسيّة.
  • أكثريّة الرّأي العامّ العربيّ ترى أنّ أسباب اندلاع الثورتيّن هي الفساد والديكتاتوريّة وانتفاء العدل والمساواة.
  • يرفض 84% من العرب أن تعترف دولهم بإسرائيل، و21% فقط يؤيّدون أو يؤيّدون إلى حدٍّ ما اتّفاقيّات السّلام التي وقّعتها الأردن، ومصر، وفلسطين مع إسرائيل.
  • 55% يؤيدون أن تكون منطقة الشّرق الأوسط خالية من السّلاح النوويّ، و55% يرون أنّ امتلاك إسرائيل الأسلحة النوويّة يبرّر لدولٍ أخرى في المنطقة امتلاكه.
- للاطلاع على الملخص التنفيذي للتقرير انقر هنا
- للاطلاع على التقرير كاملًا انقر هنا

No comments:

Post a Comment