Sunday, March 4, 2012

واشنطن حريصة على علاقاتها “القوية” مع مصر.. ونولاند: رغم التوتر فأسس العلاقة بين البلدين مازالت قوية

واشنطن حريصة على علاقاتها “القوية” مع مصر.. ونولاند: رغم التوتر فأسس العلاقة بين البلدين مازالت قوية
 Sun, 03/04/2012 - 00:40  واشنطن- وكالات:
أكدت الولايات المتحدة السبت حرصها على المحافظة على علاقات “قوية” مع مصر رغم التوتر الذي يخيم على هذه العلاقات منذ أسابيع بسبب قضية التمويلات غير المشروعة لمنظمات أهلية دولية بين المتهم فيها أمريكيون. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية فيكتوريا نولاند إن هذه القضية، التي ما زال يحاكم فيها أعضاء منظمات المجتمع المدني المتهمة رغم رفع حظر مغادرتهم الأراضي المصرية، “ما زالت مصدر قلق”.

لكنها أوضحت: “من المهم أيضا التشديد على أن الولايات المتحدة مازالت حريصة على وجود علاقات ثنائية قوية مع مصر”. وأضافت: “رغم التوتر الأخير واختلاف المواقف حيال بعض المواضيع فإن أسس هذه العلاقة الاستراتيجية مازالت قوية” موضحة “سنواصل العمل معا للحفاظ على الأمن والسلام في المنطقة”.
وقالت إن “الولايات المتحدة ومصر شريكتان مقربتان من عقود ونأمل أن تبقى العلاقة بهذا القرب لعقود قادمة”.
وكانت نولاند أشارت الجمعة إلى أن 13 أجنبيا يعملون في منظمات أهلية بينهم ستة أمريكيين غادروا مصر الخميس بعد رفع حظر مغادرتهم الأراضي المصرية الذي فرضته عليهم السلطات في إطار التحقيق مع هذه المنظمات. وقالت إن عاملا أمريكيا في هذه المنظمات قرر البقاء في مصر.
وهؤلاء متهمون بتلقي تمويلات أجنبية غير مشروعة وبالتدخل في الشؤون الداخلية لمصر. وبدأت محاكمتهم الأحد لكنها أرجئت إلى 26 أبريل.
وحددت كفالة كل منهم ب330 ألف دولار. وقالت نولاند إن الحكومة الأمريكية وضعت هذه المبالغ بتصرف رعاياها. وأضافت “سنواصل العمل مع الحكومة المصرية لمعرفة إمكانيات التخلي عن الملاحقات، ليس فقط تلك التي تطال رعايانا بل المصريين أيضا لأننا نرى أن هذه الملاحقات لا أساس لها”.
وتابعت نولاند إن “منظمات المجتمع المدني وجدت نفسها في هذا الوضع لانها تعمل على تشجيع الديمقراطية وهذا ما تفعله في سبعين بلدا”.

No comments:

Post a Comment