Thursday, April 12, 2012

أنصار أبو إسماعيل يحتفلون بالزغاريد.. وولده: أسعد لحظات حياتي

كتب- محمود الشوربجي:
علت الزغاريد وعمت الفرحة أرجاء مبنى مجلس الدولة وخارجه في أعقاب عد صدور حكم محكمة القضاء الإداري بإلزام وزارة الداخلية بتقديم شهادة إلى المحامي حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية، تثبت عدم حصول والدته على أي جنسية أخرى غير جنسيتها المصرية، وذلك من واقع السجلات الرسمية بمصلحة الجوازات والهجرة والجنسية.
ورأى براء حازم صلاح أبو إسماعيل، نجل المرشح المحتمل، الحكم على أنه ''دليل على ظهور الحق'' وردا واضحا على من وصفهم بـ ''المغرضين الذين حاولوا النيل من والدي''.

وقال نجل حازم صلاح إن ''هذه اللحظة من أسعد لحظات حياتي بعد ظهور الحقيق''، على حد قوله.
أما خالد نور الدين، عضو فريق الدفاع عن الشيخ حازم، قال إن ''الحكم هو عنوان الحقيقة ورسالة شديدة اللهجة لجميع المسؤولين الذي أرادوا – كما قال - إقصاء إبو إسماعيل من الانتخابات الرئاسية''.
وأضاف: ''الحكم أيضا رسالة للشعب المصري الذي يجب أن يدرك أن أبو إسماعيل هو رجل المرحلة القادمة وانه رئيس مصر القادم حيث انه رئيس واضح وبلا أي تعتيم وان برنامجه السياسي هو أقوى برنامج رئاسي في العالم''، وفقا لوجهة نظره.
وقالت سيدة تدعى الحاجة فتحية إسماعيل، إنها جاءت منذ العاشرة صباحا تضامنا مع الشيخ حازم، ودعت له قائله ''وربنا ينصره على مين يعاديه''.
وقال حاتم محمد، وهو مدرس من أنصار أبو إسماعيل، ''إن هذا هو الشيخ حازم الصادق ويكفينا اليوم أننا قمنا بالرد على المجلس العسكري المتورط في هذه القضية.. وهذه هي البداية للشيخ حازم''.
وقام أنصار أبو إسماعيل بحملة تنظيف للشوارع المجاورة لمجلس الدولة وعملوا على جمع اللافتات في المنطقة المحيطة.

No comments:

Post a Comment