Monday, April 2, 2012

مايكروسوفت تنظم لقاء لمحترفى التكنولوجيا

31/03/2012
شهدت القاهرة مؤخرا معسكر محترفى التكنولوجيا الذى نظمته شركة مايكروسوفت، وفى فعاليات هذا الحدث تم استعراض مجموعة المنتجات الجديدة التى تقدمها مايكروسوفت لخدمة العديد من القطاعات المختلفة، وذلك بحضور العشرات من خبراء ومحترفى تكنولوجيا المعلومات ومديرى الأنظمة والمديرين فى القطاعين العام والخاص.
وخلال الحدث تمكن المشاركون من التعرف مباشرة على القدرات الجديدة التى تقدمها مايكروسوفت فى عدد من المنتجات الجديدة التى أطلقتها مؤخرا، وعلى رأسها نظام التشغيل الجديد Windows 8 وخادم قواعد البيانات MS SQL Server 2012 ونظام زيادة الإنتاجية Office 356 و نظام Microsoft System Center 2012 لإدارة البيئات التكنولوجية فى المؤسسات.
ويقول شريف عباس مدير قطاع مطورين البرمجيات بشركة مايكروسوفت مصر: "تسعى شركة مايكروسوفت دائما لتوفير منتجاتها الجديدة وكل ما يتعلق بها للسوق المصرى فور صدورها، ويأتى هذا الحدث بهدف تمكين خبراء التكنولوجيا فى مصر من الحصول على نظرة متعمقة حول أحدث حلول مايكروسوفت لإدارة البيئات التكنولوجية والاستفادة من قدرات تقنيات السحابة والتعرف على أحدث الأنظمة وتطبيقات زيادة الإنتاجية الأمر الذى يوفر لهم صورة كاملة عن الأساليب التى يمكنها أن تفيدهم بأسرع طريقة فى إنجاز أهداف المؤسسات".
وتضمن الحدث محاضرة متعمقة حول القدرات الجديدة التى يوفرها خادم قواعد البيانات SQL Server 2012 والذى أطلقته الشركة منذ أيام قليلة، حيث استعرض خبراء مايكروسوفت القدرات الفائقة لمنصة البيانات الجديدة صاحبة الأداء العالى والتى تمكن المؤسسات من تنفيذ عملياتها الحساسة بثقة كاملة، وتمتلك قدرات عرض بصرى تفاعلى للبيانات بأساليب غير مسبوقة، وتسهل اتخاذ القرار فى الوقت الحقيقى عن طريق النفاذ إلى البيانات المتناثرة بسهولة، بالإضافة إلى إمكانيات الاستفادة من تقنيات السحابة وفقا لاحتياجات المستخدم.
وتعرف الحضور على مميزات الخادم الجديد والتحسينات التى تضمنها على جميع المحاور، والتى أجملها الخبراء فى ثلاثة محاور رئيسية: أداء المهام الحرجة بأعلى درجة من الثقة، وتحقيق الادارة أقصى استفادة من البيانات من خلال طرق "الأعمال الذكية"، وأخيرا استخدام قدرات السحابة وفق احتياجات الأعمال المطلوبة بالضبط.
كما شهد المعسكر أيضا محاضرة متعمقة حول نظام تشغيل Windows 8 وهو أحدث أنظمة التشغيل من مايكروسوفت حيث استعرض الخبراء القدرات الفائقة للنظام الجديد، والذى تم تصميمه بإعادة تخيل الطرق المختلفة التى يتفاعل بها المستخدم مع جهاز الكمبيوتر الخاصة به، ليتفاعل معه بطريقة طبيعية تماما تضم قدرات اللمس Touch وغيرها، إضافة إلى قدرات التعامل مع خدمات السحابة المختلفة سواء عبر أجهز الكمبيوتر التى تعمل بنظام ويندوز، أو عبر أجهزة موبايل ويندوز حيث يؤمن النظام التكامل المتواصل مع المحتوى الذى يهتم به المستخدم عبر خدمات الويب المختلفة.
واستعرض الخبراء أيضا النسخة التجريبية من متصفح الانترنت الجديد Internet Explorer 10، الذى تم إعادة تصميمه لخلق تجربة جديدة تماما للمستخدم الذى يستخدم نظام Windows 8. ويقدم هذا المتصفح تجربة تصفح تستخدم كل مساحة الشاشة من الحافة إلى الحافة الأمر الذى يعنى القليل من المساحة للمتصفح والكثير للمواقع، بالإضافة إلى تسريع التصفح من خلال استخدام قدرات العتاد المتطورة.
ويقول "أحمد رمضان" رئيس قطاع التطوير فى بنك بيريوس: "فى الحقيقة أن هذا اللقاء كان مثمرا للغاية للتعرف على أحدث حلول مايكروسوفت، وهى الحلول التى ستفيدنا كثيرا خاصة وأننا ندرك أهمية وتطور حلول مايكروسوفت التى نستخدمها بالفعل، ويكفى هنا الإشارة إلى مستوى التناغم والتوافق الذى نحصل عليه من خلال بوابة SharePoint التى تسمح لنا بمتابعة كل ما يتعلق بالبيانات وجودتها وإخطارات العمل المختلفة والمستويات المتطورة من قدرات استعراض البيانات بصريا من خلال موقع واحد، وأيضا حلول الأرشفة وإنتاج التقارير التى تساعدنا فيها كثيرا تطبيقات مايكروسوفت".
وشهد اللقاء أيضا محاضرة لاستعراض قدرات أحدث أنظمة الإنتاجية من مايكروسوفت Office 365، وهو عبارة عن حزمة من أدوات Office المألوفة للتعاون والإنتاجية والتى يتم تزويد العميل بها عبر تقنيات السحابة Cloud. حيث تمكن المستخدمين من العمل الجماعى من أى مكان حيث يمكنهم استخدام البريد الالكترونى، ومؤتمرات الفيديو، والوثائق والتقويم وغيرها، مع الحصول على احتياطات الأمن المتقدمة التى ترغب بها المؤسسات والدعم المباشر من مايكروسوفت. ويمكن استخدام هذا المنتج عن طريق الاشتراك بالخدمة، وتقدم مايكروسوفت العديد من أساليب الاشتراك المختلفة التى تناسب جميع المؤسسات وفقا لاحتياجاتها الفعلية، الأمر الذى يستعرض بشكل عملى مستقبل برمجيات الإنتاجية للسنوات المقبلة.
وأخيرا شهد اللقاء استعراضا لقدرات وإمكانيات نظام System Center 2012 وهو نظام يساعد المؤسسات على إدارة بيئات التكنولوجيا الخاصة بها عبر مراكز البيانات التقليدية، وخدمات السحابة العامة والخاصة، وأجهزة كمبيوتر العاملين، وأوضح الخبراء أنه من خلال استخدام قدرات الإدارة الاتوماتيكية المتكاملة المتضمنة فى هذا الحل فإن المؤسسة بمقدورها أن تتحول إلى مزود خدمات موثوق به فى مجال الأعمال الخاص بها.

No comments:

Post a Comment