Sunday, May 27, 2012

19 مايو 2012 11:32 ص-التعليقات
 قدم الفنان محمد منير مفاجاة موسيقية عالمية  لجمهورة ومحبيه و الاوساط الفنية  باغنية "الليلة يا سمرا " بمشاركة فرقه  "الويللرز"  العالمية وهى الفرقة الاصلية لملك البوب الراحل "بوب مارلى " وتعد فرقته رمزا لموسيقى الريجى فى العالم  ويقودها الان صديقة ورفيقه " الفاملى"

 والمفاجاة الفنية السارة هي  اعادة توزيع وغناء  الليلة يا سمرا  فى شكل غنائى جديد يطلق علية " فيوجين" وهو نوع من الموسيقى العالمية السائدة الان والتى تمزج بين الاطياف والارتام الموسيقية العالمية فى مزيج  فنى جديد يكتشف الابعاد التاريخية  لكل موسيقى يرتبط بها المغنى..
وتم الكشف  عن تفاصيل لقاء الملك مع فرقة الويلرز عبر حلقات برنامج "كوك ستوديو" وهى الحلقات التى تذاع حاليا على شاشتى ام بى سى والحياة  وكان منير  -على غير عادته – قد احتفظ بسرية هذة الغنوة واطلقها عبر حلقات البرنامج  المتنوع والذى يعد الاول من نوعة الذى تبنى فكرتة على مرحلة ولا دة الغنوة  وصناعتها من المحلية الى العالمية وتستهدف به الشركة المنتجة حسب تصريح مدير  انتاج البرنامج يوسف ايوب  بشركة كوكاكولا  الوصول بالموسيقى العربية الى العالمية من خلال حلقات البرنامج الثمانية موضحا ان   برنامج "كوك ستوديو" هو رحلة موسيقية فريدة من نوعها، تنصهر فيها كل أنواع الموسيقى والمؤثرات الصوتية المتنوعة بشكل مثير؛ حيث يتم دمج الموسيقى الشرقية مع الغربية والتقليدية مع الحديثة، وهي فكرة طرحت من شركة كوكاكولا، لخلق منصة تجمع الثقافات الموسيقية المختلفة، وتجد عناصر مشتركة بين أنواع الإيقاعات العديدة.
من جانبة كان منير قد اوضح اانة  قام بتصوير اجزاء من الحلقة فى اسوان فى
 اشارة مؤكدة "باننا اصحاب الحق فى موسيقى الريجى  والتى ارتبط مصدرها  بافريقيا الام  "وقال منير  انة سيستكمل رحلتة فى ارسال موسيقاة الى العالم "لايمانى اننا نملك تراثا وذخيرة حية نافذة يمكن بها التعريف عن " اهل العرب والطرب
.يذكر ان تفاصيل الاتفاق  على اغنية منير اتخذ اوقاتا طويلة ومفاضات شاقة مع طاقم البرنامج الذى استجاب لفكرة منير فى ان الاصل لموسيقى الريكى هى افريقيا ولذا وقع اختيارة على" الليلة يا سمرا" وعلى حين  كانت الترتيبات تقضى بان يغنى منير لبوب مارلى مع احد افراد الفرقة الا ان الفرقة نفسها اكتشفت الملك وقال قائدها - وهو رفيق بوب مارلى فى رحلتة الموسيقية- عن منير" انة موسيقى عظيم وصوتة  يغنى كما الآلة  " الاغنية استغرق دراستها موسيقيا واعدادها عدة اشهر فى  محاولات منظمة وتبادل معلومات وارتام وميلودى    على حين تم  تنفيذها فى  ثلاثة ايام على مسرح الميوزيك هول بقلب بيروت  التقى فيها الملك مع الوللرز فى اغنية استقبلها الموسيقيون فى بيروت استقبالا حافلا حيث دارت حولها مناقشات موسعة بين  الموسيقى "ميشال الفتريادس " المشارك فى تقديم الحلقات  وعدد من صناع الموسيقى فى بيروت
ويثبت البرنامج الذي يستضيف عددا من النجوم في كل حلقة أن الثقافات المختلفة يمكن أن تتلاقى معا، كما يمكن أن تكون سببا أيضا في التشارك والتفاعل من خلال الموسيقى التقليدية والحديثة؛ حيث يتم المزج بينها،  وتقوم الفكرة الأساسية للبرنامج على  اندماج الموسيقى مع بعضها، والسعي لاكتشاف التجربة الحقيقية التي نتجت منها هذه الأغنية، وصلة المغني بهذه التجربة.
ولن يقتصر نجوم البرنامج على دمج الموسيقى والإيقاعات المختلفة، وإنما أيضا سيعمل على دمج الموسيقى العربية مع الموسيقى المختلفة حول العالم كالإسبانية والهندية والأمريكية والإيطالية وغيرها.


No comments:

Post a Comment