Tuesday, May 22, 2012

2000مستثمر-مصري-يخسرون-فى-اكتتاب-«فيس-بوك»-بنيويورك

تلقي اكثر من الفي مستثمر بالسوق المصري ضربة موجعة في اكتتاب شركة» فيس بوك « الذي بدأ تداوله نهاية الاسبوع الماضي ببورصة «نيويورك»
خسر المستثمرون المصريون الذين شاركوا في الاكتتاب قرابة 2 مليون دولار.
علمت» الوفد «ان احدي شركات السمسرة العاملة في السوق قامت بالمخالفة لقوانين سوق المال بالاكتتاب في اسهم شركة «فيس بوك» والتي تحظر تجميع اموال للاكتتاب الا بالعودة الي الجهات الرقابية.

انتقد محللون ماليون دور الرقابة المالية في عدم اتخاذ اجراءات قوية لحماية المستثمرين واصفين دورها بالضعيف.
وكان قد تم التداول علي اسهم شركة التواصل الاجتماعي نهاية الاسبوع الماضي بسعرالاكتتاب 38 دولارا،وشهد الطرح إقبالا غير مسبوق من جانب المستثمرين المصريين .
قالت مصادر إن عدد المصريين الذين اكتتبوا قد تجاوز 2000 شخص مشيرا الي ان شركات دعاية مصرية و مكاتب فوركس وبعض شركات الوساطة المالية قد دفعت المستثمرين المصريين لهذا الاكتتاب سواء بإرسال تقارير وهمية عن جودة الشركة ماليا و او برسائل عبر المحمول والانترنت.
وصفت صحيفة «نيويورك بوست»  في افتتاحيتها صباح يوم الجمعة المكتتبين في «فيسبوك» بـ «قطيع المغفلين» والبقر الحلوب، وظهر العنوان الرئيسي بكلمة واحدة هي «ZUCKERS» وإشارة إلى مارك زوكر مؤسس الفيس بوك.
وقالت الجريدة « قامت قطط وول ستريت السمان ومؤسسو الشركة باستغفال قطعان البقر لتحلب منهم بلايين الدولارات عبر تضخيم سعر السهم بشكل مبالغ فيه» وأضاف المقال بأنه تم استدراج الناس العاديين كالعميان لشراء حلم بأنهم سيصبحون أثرياء بسرعة وهو الشيء الذي لم يحدث.
وشهدت الأسهم مشكلات عند الفتح في أول أيام تداولها وهبط سعر السهم مما أجبر متعهد التغطية الرئيسي بنك مورجان ستانلي على الدفاع عن مستوى 38 دولارا من خلال شراء أسهم من السوق المفتوحة الا انه سرعان ما هبط السهم أكثر من 11 % ليسجل أدنى مستوياته في الجلسة عند 33.91 دولار في جلسة يوم الاثنين
وقال صلاح حيدر المحلل المالي ان نجاح  الموقع جماهيريا ليس معناه نجاح الشركة في تدفقات نقدية اذ إن جزءاً كبيراً من مستخدمي شبكة “فيسبوك” يعتمدون على الهواتف الذكية والكمبيوتر اللوحي للدخول إلى الشبكة، في حين أن “فيسبوك” وغيرها من الشركات الأخرى مازالت تتلمس الطرق لجعل الإعلانات عبر هذه الأجهزة مجزية.
وانتقد احمد فؤاد خبير اسواق المال دور الرقابة المالية في تجاهل دورها ضد شركة السمسرة التي ساهمت في تجميع اموال المستثمرين والاكتتاب فيها مطالبا بتشديد الرقابة علي عمليات الترويج و التداول لاسهم اجنبية في مصر خاصة أن مثل هذه الممارسات أفقدت المتعاملين الثقة الاستثمارية في البورصة

 

No comments:

Post a Comment