Sunday, May 6, 2012

رئيس قناة ''الحكمة'' يستقيل من منصبه بسبب ضغوط التيار الإسلامي

كتب - محرر مصراوي:
قرر الدكتور وسام عبد الوارث رئيس قناة الحكمة الفضائية اليوم السبت، الاستقالة من مجلس إدراة القناة، وذلك تعليقاً على الدعاوى القضائية المقامة ضد قناته، بعد أن سمحت القناة للشيخ حسن أبو الاشبال القيادى السلفى بالتحريض على الخروج فى مظاهرات أمام وزارة الدفاع واعتقال المجلس العسكرى وحصارهم.
وأوضح عبد الوارث في بيان حصل مصراوي على نسخة منه أن ''قناة الحكمة '' تعرضت لضوائق مالية وتضييقات أمنية وإعلامية وبذلت من أجل الخروج من هذه المآزق جميعها الغالي والنفيس، و خلافات العلماء التي زادت فضلا عن تبدل المواقف بل والمناهج واجتثاث الثوابت في إطار تبريرات المرحلة التي صارت شماعة لجعل كل ما كان لا يجوز جائزا أو كل ما كان يجوز غير جائز.
وتابع في بيانه قائلاً: هذا و أكثر وضعني في أمر لا طاقة لى به ولا صبر لشخص ضعيف الطاقة والاحتمال مثلي عليه ولذلك فقد تأثرت صحياً ونفسياً واجتماعيا جراء كونى أدور فى هذا الاطار شديد التسارع من أحداث حولي فضلا عن تحمل أعباء إدارة المشروع بكامله ( مشروع قناة الحكمة ) .
كما أعلن أنه قد تقرر – منذ فتره - جعل ربع ملكية القناة وقفا لله تعالي ويتولي نظارة هذا الوقف فضيلة الشيخ المحدث '' أبي اسحاق الحويني '' – حفظه الله تعالي – كما أننا سنبذل وسعنا فى مراجعه كافة أصحاب الحقوق لجعل القناة كلها وقف لله تعالي يديرها نخبة من أهل العلم والفضل يشرف عليهم جميعا الشيخ '' أبي اسحاق الحويني '' والله المستعان والهادي إلى سواء السبيل.

No comments:

Post a Comment