Friday, June 8, 2012

الجزمة» تطارد الفريق «شفيق» في لعبة جديدة على الإنترنت



يشغل الفريق أحمد شفيق بال الكثيرين منذ قيام ثورة 25 يناير، فمنذ توليه رئاسة آخر وزارة في عهد الرئيس السابق حسني مبارك، والجدل يثار حوله عن مسؤوليته عما وقع في ميدان التحرير فيما يعرف إعلاميًّا باسم «موقعة الجمل».

كان مشهد «موقعة الجمل» حاضرًا على الموقع الإلكتروني «shareswf»، في صورة لعبة جديدة تتيح لمن يلعبها أن يقذف الحذاء على صورة لوجه الفريق «شفيق»، بينما يظهر اللواء عمر سليمان، وهو النائب الوحيد في عهد «مبارك»، على يمين الصورة.
مدة قذف الحذاء في صورة وجه الفريق «شفيق» لا تتجاوز 30 ثانية، حيث يظهر ويختفي، ويحاول الفرار خلال اللعبة، تحسبًا لإلقاء الحذاء عليه، الأمر الذي يُذَكِّر من يشارك في اللعبة بالمؤتمر الانتخابي الذي شهد إلقاء الحذاء على الفريق «شفيق»، وهو ما حدث معه أيضًا وقت إدلائه بصوته في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية.
وكلما تلقت صورة «شفيق» الحذاء يصدر صوت من اللعبة ناطقًا بكلمة: «فلول»، بينما يتحول لون وجهه إلى اللون البنفسجي، لينطق عبارته الشهيرة «إيه؟!».
اللعبة لم تخلُ من الدعاية الانتخابية، فبمجرد انتهاء توقيتها، تظهر على الشاشة عبارة: «فكر في اللي مات، واللي فقد نور عينه، ورضي يعيش عاجز عشان تعيش محترم.. بإيدك تصنع التغيير».
لعبة الفريق «شفيق» تتشابه أيضًا مع لعبة «اضرب بوش بالجزمة»، التي تم تدشينها إبان قيام الصحفي العراقي منتظر الزيدي، بقذف الرئيس الأمريكي، جورج بوش، بالحذاء، والتي حققت صدى واسعًا عند انتشارها بين متصفحي شبكة الإنترنت.

No comments:

Post a Comment