Monday, June 18, 2012

عمرو أديب.. ثورجي وباحث عن تنظيف سمعة النظام القديم في آن واحد




عمرو أديب.. ثورجي وباحث عن تنظيف سمعة النظام القديم في آن واحد
كتب – محمد الحكيم:
لم يستطع أي إعلام مصري أو أجنبي إجراء حوار مع رجل الأعمال الهارب حسين سالم المتهم باستغلال النفوذ لدي السلطات العامة، والإضرار العمدي بالمال العام والتربح بغير حق، سوى الإعلامي عمرو أديب مقدم برنامج (القاهرة اليوم) المذاع على فضائية (اليوم) التابعة لباقة قنوات أوربت الخاصة.

ولم تمض مفاجأة لقاء أديب بسالم، حتى تمكن أن يُجري حوارًا حصريًا آخر مع رشيد محمد رشيد، وزير الصناعة الأسبق الهارب، والمتهم فى قضية تراخيص الحديد والمحكوم عليه فيها بالسجن المشدد لمدة 15 عامًا، بتهم ضمنها التربح للنفس وللغير، والاستيلاء على المال العام، ما دفع الكثيرون تسميته بــ (محاور الفلول)، وأثار تساؤلات حول إمكانية إجراءه حوارًا مع حُسني مبارك رئيس مصر السابق.
ومما زاد من الجدل حول شخصية عمرو أديب، نشر  صحيفة (المستقبل اليوم) خبرًا تكشف فيه أن أديب تقاضي مليوني دولار لإجراءه الحوار مع سالم لتحسين صورته خاصًة أنه متهم بتهريب ثروة مبارك وعائلته إلى الخارج وإتمام صفقة الغاز مع إسرائيل إضافة إلى صفقات الأسلحة.
وكان حوار أديب مع سالم قد أحدث جدلا واسعاً في المجتمع المصري، سواء من حيث كلام سالم نفسه أو من حيث كيف استطاع أديب أن يصل لرجل لطالما لهثت وراءه معظم وسائل الإعلام العالمية، حيث نظر إليه الرأي العام كأديب كإعلامي متحول حيث كان يُعارض النظام السابق كجزء من عملية التمثيل الديمقراطي لكنه راهن على نظام مبارك في بداية الثورة بحسب تصريحات النائب عصام سلطان والذي قال له في إحدى حلقاته: أنت فاتتك أيام الثورة ... وانت راهنت على حسني مبارك ... ومبارك وقع ووقعت معاه ... وقعدت ثلاث أربع شهور علشان تقف على رجليك معرفتش و المرة دي انت عاوز تولع فيها قبل ما تبتدى .... إنت مش محايد يا عمرو انت مع مبارك.
ومن الجدير بالذكر أن أديب هو زوج الإعلامية لميس الحديدي والتي تعرضت لإنتقاد الكثير من النشطاء السياسين خاصة نوارة نجم والتي قالت: لميس الحديدي دي احسن لها تسكت بدل ما نطلع غلبنا وقرف السنين كله فيها هي وجوزها اللي أحسن عقاب له إنه متجوزها، ذلك بحسب تعبير نوارة على تغريدتها على (تويتر) عبرت عن استيائها وغضبها من موقف لميس عقب صدور حكم ببراءة نجلى مبارك علاء وجمال والذى اتسم بالفرحة على حد تعبيرها.
وبعد صعود نجم جماعة الإخوان المسلمين وتقدم الدكتور محمد مرسي، المرشح الرئاسي ورئيس حزب الحرية والعدالة، هل من الممكن أن نشهد تحولاً جديداً في أسلوب تناول أديب والحديدي المتصدرين لـ القوائم السوداء للإعلاميين للقضايا السياسية، وإزدياد توجيه النقد لجماعة الإخوان أم سيفاجئنا أديب بحوار جديد مع مبارك من داخل سجنه بمستشفى مزرعة طرة.

No comments:

Post a Comment