Wednesday, June 27, 2012

بيان حركة اعلاميون مستقلون – مطالبنا من الرئيس المنتخب



في أعقاب وصول أول رئيس منتخب من خلال انتخابات ديمقراطية إلى سدة الحكم في مصر، تؤكد حركة إعلاميون مستقلون على أهدافها وتطالب الرئيس محمد مرسي بتحقيقها كجزء من اهداف ثورة 25 يناير.

انطلاقا من حرص حركة إعلاميون مستقلون على مهنية العمل الإعلامي داخل ماسبيرو، وتأكيدا على أهداف الحركة المعلنة، التي تستهدف تحرير الإعلام المصري من سيطرة السلطة الحاكمة، أو استخدام هذا الجهاز كأداة لتوجيه العقول، بصورة لا تتفق في غالب الأحيان مع مصالح الوطن والمواطنين، فإن الحركة تتوجه إلى الرئيس الجديد الذي انتخبه المصريون، إيمانا منهم برغبته في إصلاح هذا الوطن، وتوجيه مسيرته إلى الوجهة الصحيحة، من خلال مشروع النهضة التي أعلنه في برنامجه الانتخابي بالمطالب التالية:
  • إلغاء وزارة الإعلام وتحويل إعلام الدولة إلى هيئة مستقلة وعدم خضوعه لسيطرة السلطة الحاكمة على أن يتولى إدارة تلك الهيئة مجلس مكون من مجموعة من المتخصصين في مجال الإعلام.
  • إلغاء تدخل الجهاز الأمنى داخل مبنى ماسبيرو، الذي تعاظمت سلطاته بعد تحويله إلى قطاع مستقل، في عملية الموافقة على الضيوف، ومنعه لبعض الشخصيات من الظهور في وسائل الإعلام. ونطالب بعدم تولي أية قيادة شرطية أو عسكرية سابقة لمنصب رئيس الأمن.
  • إعادة هيكلة ماسبيرو بما يضمن مهنيته، وتقليص نزيف الخسائر التي يحققها والتي وصلت بديون المبنى إلى 13.5 مليار جنيه من أموال الشعب المصري و ذلك وفقا لجدول زمنى محدد و معلن .
  • الموافقة على إنشاء نقابة الاذاعيين التى تضم المهنيين العاملين من البرامجيين فقط في مجال البث المسموع والمرئي.
  • وتؤكد الحركة على أن استمرار وجود وزارة الإعلام هو تكريس لسيطرة السلطة الحاكمة،أيا كانت، على هذا الجهاز واستخدامه في توجيه العقول لأغراض شخصية، أو لتأليب قطاع من المجتمع ضد قطاع آخر وهو ما يتنافى مع ما نأمله في الفترة القادمة من الوقوف على مسافة واحدة من جميع طوائف المجتمع.
    ومن ثم تشدد حركة إعلاميون مستقلون على أهمية إلغاء وزارة الإعلام كمطلب أساسي لها للتأكيد على حرية الرأي، وحرية المواطن في الحصول على المعلومة الصحيحة دون تزييف أو تلوين

    No comments:

    Post a Comment