Sunday, July 15, 2012

اعتذار بعض قيادات ماسبيرو عن مناصبهم


بسبب الأزمة المالية‏:‏ اعتذار بعض قيادات ماسبيرو عن مناصبهم
 كتبت ـ فاطمة شعراوي‏
تسببت المطالب الفئوية بماسبيرو في خلق حالة من عدم الاستقرار التي تشهدها قطاعات اتحاد الإذاعة والتليفزيون المختلفة فبرغم محاولات أحمد أنيس وزير الإعلام لاحتواء الأزمات بشكل كبير

  إلا أن تأخر وعدم انتظام صرف المستحقات المالية يؤدي للغضب الذي يعيد الوقفات الاحتجاجية والتي تتسبب في اضطراب وعدم استقرار العمل مما أدي إلي تقدم عصام الأمير رئيس التليفزيون وعلي عبد الرحمن رئيس المتخصصة بالإعتذار عن الاستمرار في منصبيهما وفي نفس الوقت تقدم عدد من العاملين فور علمهم بمطالبتهم بالاستمرار في مناصبهم, وذكر عدد من العاملين بالإتحاد: إن الأزمة المالية هي التي تتسبب في تلك الوقفات الاحتجاجية وقد أصيب أحد العاملين منذ يومين بعد العنف الذي قام به البعض بتكسير زجاج أحد المكاتب في أثناء التظاهر, ومن القطاعات التي قليلا ما تهدأ قطاع الأخبار الذي تأخرت به المستحقات المالية عن شيفتات العاملين منذ مايو بينما تم صرفها للبعض فقط وينتظر الآخرون الذين هددوا بتصعيد الوقفات الاحتجاجية واختصار المادة الإخبارية وعن ذلك قال إبراهيم الصياد رئيس القطاع: بدأنا صرف المستحقات المالية وتسلمها أغلب العاملين والباقي سيتم تسليمه وعن اختصار الوقت الإخباري قال: هذا أمن قومي ولن أتهاون في أي شئ خاص بالشاشة فأنا مع المطالبة بالحقوق ولكن ضد الإساءة أو الإضرار بالعمل وبالشاشة التي تعتبر خطا أحمر لا يمكن الإقتراب منها ومن يقوم بمحاولات التخريب فهناك جهات للتعامل معه لا ويستطيع كل شخص الحصول علي حقه بدون المساس بقواعد العمل أو الإضرار به وعن العمل بنظام الشرائط القديم وإلغاء نظام السيرفر الحديث قال: الأجهزة متهالكة لأنها منذ عام2001 ويجري حاليا تحديثها من خلال مشروع تطوير استوديو5 والذي يتم العمل به منذ فترة وهو السبب في العمل خلال هذه المرحلة بهذا النظام حتي يتم انتهاء مشروع التحديث.

No comments:

Post a Comment