Monday, July 16, 2012

والدة شيماء عادل: عينى مشفتش النوم طول فترة غياب بنتى.. ووالدها: بنتى بألف راجل


والدة شيماء عادل: عينى مشفتش النوم طول فترة غياب بنتى.. ووالدها: بنتى بألف راجل
 الإثنين، 16 يوليو 2012 - 17:27 كتب أحمد سعيد
بالدموع، أعربت أسرة شيماء عادل صحفية الوطن، العائدة من أديس أبابا برفقة الرئيس محمد مرسى، عقب الإفراج عنها من قبل السلطات السودانية التى احتجزتها 13 يوما، عن حرقتها الشديدة نتيجة غياب ابنتهم عن أحضانهم طوال 13 يوما، لم يتذوقوا فيهم طعما للنوم أو مذاقا للطعام.

 من جانبها، قالت والدة الصحفية شيماء عادل لـ"اليوم السابع" إن غياب ابنتى "نشف دمى"، وانتقص من راحتى كثيرا، خاصة وأنها لم تعتد على غياب ابنتها، فما بال الجميع باختطافها فى دولة أجنبية أفريقية تعانى من النزاعات المسلحة، ووجهت الشكر للرئيس مرسى، وكل من ساهم فى الإفراج عن ابنتها.
 والد الصحفية شيماء عادل، أكد أنه ورغم ما مرت به بنته وما مروا هم به كأسرة، لا يقارن بمدى الشجاعة التى تتمتع به ابنتهم، خاصة وأنها سافرت إلى السودان من أجل تلبية نداء العمل، مشيراً إلى أنها "بألف راجل"، والدليل أنها حافظت على صمودها، رغم مرور 13 يوم احتجاز فى بلد أجنبى، كما وجه شكره إلى كافة المسئولين وعلى رأسهم الرئيس محمد مرسى الذى أولى اهتماما خاصا، بضرورة إعادته ابنته إلى أحضان الوطن.
 وفى السياق ذاته، قال شقيق الصحفية شيماء عادل، إن حياتهم اختلفت بعد حادثة اختطاف أخته، مشيرا إلى أن شهرتهم كأسرة ازدادت، وانتشرت عقب وقوع ذلك الحادث، إلا أن ذلك أيضا لا يقارن بحجم الخوف الذى شعروا به جميعا، عقب سماعهم بالخبر، معبرا عن فخره بأخته كثيرا، لمرورها بمواقف تتطلب رجالا أشداء لاحتمالها.

No comments:

Post a Comment