Thursday, August 23, 2012

سكرتير نقابة الصحفيين: حبس عفيفي عودة للوراء و استنساخ للنظام السابق

 
قال كارم محمود سكرتير نقابة الصحفيين في تصريحات خاصة لـ ONA إن قرار محكمة جنايات الجيزة الخاص بإلقاء القبض على إسلام عفيفي رئيس تحرير الدستور وحبسه إحتياطيا على ذمة القضية في قضية اتهامه بإهانة الرئيس محمد مرسي رئيس الجمهورية ونشر أخبار وبيانات كاذبة من شأنها إلحاق الضرر بالمصلحة العامة يشوبه البطلان ،لأن عفيفي لم يخطر من قبل النيابة عن طريق النقابة في الواقعة المنسوبة إليه مخالفة صريحة للنيابة .
ووصف محمود أن بذلك لم يتمكن عفيفي من المثول أمام النيابة و حُرم من حقه القانوني في التحقيق في الاتهامات المنسوبة إليه ،كما قال أنه تمت إحالة عفيفي للجنايات بموجب 179 من قانون العقوبات المتعلقة بإهانة الرئيس مرسي و هي مادة منسوخة من قانون العقوبات المعمول بها قبل ثورة يوليو 1952 فيما يخص العيب في الذات الملكية .
و عبر محمود عن أسفه لقيام حزب الحرية و العدالة الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين لدفعهم بمحامين ليرفعوا مثل هذه القضايا التي تدخل في نطاق ما يسمى بقضايا الحسبة في تكرار فج و غريب بحسب ما وصفه محمود لما كان يفعله الحزب الوطني المنحل ضد خصومه .
و عن خطوات النقابة تجاه الأمر ،قال إن النقابة ستعقد اجتماعا طارئا خلال الساعات القليلة المقبلة أو غدا لبحث الهجمة الشرسة ضد الصحافة و الإعلام .

No comments:

Post a Comment