Thursday, August 2, 2012

عم عبد القادر

عم عبد القادر
مات عم عبد القادر أحد معالم نقابة الصحفيين .. عم عبد القادر الطيب كان ترمومور الحال النقابى ، ولهذا كنت اراه حزينا ايامه الاخيرة قبل أن يقعده المرض الذى لم يستمر طويلاً ، وكان يمد فمه للامام ويقول بسرعة " النقابة ما بقتش نقابة " ويعلق دائما على أى حادث فى النقابة بمقارنته بالماضى وهو يتحدث فى شجن عن اسماه اصبحت ذكرى .. هو الآن ذكرى .. رحم الله عم عبد القادر مات وهو مشتاق للعمرة التى ظللنا سنوات نناقش كعادتنا فكره ادراجه ضمن رحلات العمرة فى النقابة ولم نفعل ولم يعتمر .. سامحنا الله وغفر لعم عبد القادر وآثابه على امنيته الصادقة التى لم نحققها له مثل ما لم نحقق اشياء كثيرة .. تقبل الله من عم عبد القادر امنيته وغفر لنا تقصيرنا   مشمحمد منير

رحل عنا من كنت اعتبره اخر معالم نقابة الصحفيين بروحها التى ارتسمت فى خيالى وهى روح المبنى القديم بحديقته الشهيرة ،رحل ولم يبقى فى قلبى وعقلى الا ذكرى لتصرفاته، التى كانت تنم عن حب وعشق لهذا المبنى وموظفيه واعضاؤه ،حتى لو اختلف معهم على بعض التصرفات كنت دائما اقول له ولبعض من اصدقائى انه لم يبقى لى من المبنى القديم بعد ...
رحيل عم صيام الا عم عبده وها هو يرحل بعد ايام قليلة من مجيئه للمبنى وهو فى شدة مرضه وكأنه جاء ليودعه .... رحل عم عبد القادر الذى كان يدور ما بين غرف النقابة وردهاتها لاطفاء الانوار لان كده حرام فكان مثال الامانة و الاخلاص لعمله ، ولن انسى انى تعلمت منه وعم صيام ان تأدية خدمات الصحفيين كل الصحفيين هى من حسن اداء عملى ..... الله يرحم عم عبد القادر والله يرحم روح المبنى القديم       ايهاب احمد محمد



No comments:

Post a Comment