Monday, August 20, 2012

نقابة الصحفيين في "بي بي سي عربي " تهدد بالإضراب عن العمل

الإثنين 13.08.2012 - 08:54 م
قرر أعضاء نقابة الصحفيين في القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" الاقتراع على سحب الثقة من ادارة القسم وتنظيم اضراب جديد عن العمل، ومقاطعة الإفطار الجماعي الذي ستنظمه الادارة بعد أيام.
وقدم الصحفيون شكوى إلى رئيس الخدمة العالمية في بي بي سي تطالب بالتحقيق مع إدارة القسم، وأعرب الصحفيون عن صدمتهم من تمكن إدارة القسم من فتح البريد الالكتروني للصحفي المصري أحمد الشيخ الذي يشغل موقع رئيس نقابة الصحفيين في القسم.
وقد أخطرت النقابة الشيخ الذي كان في إجازة مرضية أنها غيرت كلمة المرور الخاصة به وعدلت رسائل الرد التلقائي التي يبعث به البريد الالكتروني وحذفت من هذه الرسائل الشعار الذي ترفعه النقابة حاليا وهو: " نحن نستحق ظروف عمل أفضل".
 وقالت النقابة: "إن هذا يعد انتهاكا لخصوصية أعضاء النقابة وسرية قضاياهم التي توجد على البريد الالكتروني لرئيس النقابة وتشمل الشكاوى التي تقدم من الأعضاء ضد مديريهم وأيضا تقارير طبية. يذكر ان القانون في بريطانيا يجرم اطلاع غير ذوي الصفة على المعلومات الخاصة بالآخرين دون الحصول على إذن مسبق من أصحاب هذه المعلومات".
وقال أعضاء النقابة في الشكوى إنهم متمسكون بهذا الشعار ومؤمنون به وإنهم سوف يواصلون العمل من أجل تحسين ظروف العمل في الخدمة العربية والتي وصلت إلى أدنى مستوياتها منذ تولي الإدارة الحالية المسؤولية قبل عامين.
 يذكر أن نحو مئة وثلاثين صحفيا تركوا بي بي سي عربي خلال العامين الماضيين، وارتفع معدل الاجازات المرضية بشكل كبير في ظل الجدول الجديد للعمل الذي فرضته الإدارة، وقدم العاملون في الخدمة العربية أكثر من مئة شكوى ضد الإدارة، فيما شهد القسم إضرابين عن العمل العام الماضي كان أحدهما لمدة ستة أيام وهو واحد من أطول الإضرابات في تاريخ البي بي سي وقد وصلت المفاوضات مؤخرا إلى طريق مسدود وقررت نقابة الصحفيين الاقتراع على إضراب جديد.
 ويشكو العاملون من جدول العمل المرهق وزيادة ساعات وأيام العمل بدون مقابل وغياب الشفافية وتفاوت المرتبات. وكان تحقيق داخلي قد برأ إدارة بي بي سي عربي من اتهامات بإهدار الأموال والمحاباة ولكن النقابة رفضت هذه التبرئة وقالت إن لجنة التحقيق استجوبت طرفا واحدا في القضية هو الإدارة ولم تعلن النتائج كاملة ولا حتى آلية إجراء التحقيق، وطالبت النقابة بتحقيق كامل ومستقل.

No comments:

Post a Comment