Sunday, September 16, 2012

مفاجأة.. جامعة النيل تنازلت عن مبانيها لوزارة الاتصالات منذ فبراير 2011

مفاجأة.. جامعة النيل تنازلت عن مبانيها لوزارة الاتصالات منذ فبراير 2011
 السبت 15 سبتمبر 2012 - 9:01 م | بتوقيت القاهرة  كتب :بوابه الشروق
أوصت اللجنة الوزارية المشكلة بقرار من مجلس الوزراء لبحث موقف جامعة النيل، بالسماح للجامعة باستخدام مباني ومعامل المدينة التعليمية بمدينة 6 أكتوبر لمدة عام، بمقابل انتفاع، لحين توفيق أوضاعها كجامعة أهلية.
كما أوصت اللجنة بالسماح لمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا باستخدام المبانى الصادر بها قرار رئيس مجلس الوزراء مقابل انتفاع لمدة عام، لحين صدور القانون الخاص بها خلال ثلاثة أشهر من تاريخه.
يأتى ذلك فى إطار ما تقتضيه مصلحة البلاد فى الحفاظ على مصلحة طلاب جامعة النيل البالغ عددهم (88) طالبا لمرحلة البكالوريوس وأعداد أكبر من الطلاب لمرحلة الدراسات العليا، وكذلك الحفاظ على مؤسسة زويل للعلوم والتكنولوجيا تطلعا للدور المبتغى من إنشائها.
وكان قد تبين للجنة الوزارية أنه قد تم تخصيص أرض لإنشاء جامعة للتعليم التكنولوجي، بناء على طلب وزير الاتصالات عام 2001، وأشهرت المؤسسة المصرية للتعليم التكنولوجي كجمعية أهلية بغرض رئيسي هو إنشاء الجامعة عام 2003، وتقدمت المؤسسة بطلب لإنشاء جامعة النيل كجامعة خاصة وصدر القرار الجمهوري بالموافقة عام 2006.
كما تبين أيضا أنه تم التصريح للجامعة ببدء الدراسة فى ثلاث كليات عام 2007 (اتصالات، تكنولوجيا المعلومات، إدارة أعمال) وذلك فى مبان مستأجرة.
وعقب ثورة 25 يناير، تنازلت مجلس أمناء المؤسسة المالكة للجامعة عن حق الانتفاع بالأرض والمباني والتجهيزات لصالح وزارة الاتصالات، وصدر قرار رئيس مجلس الوزراء بقبول التنازل بتاريخ 17 فبراير 2011.
كما صدر قرار رئيس مجلس الوزراء بتشكيل مجلس أمناء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا أول يونيو 2011، وأيضا قرار رئيس مجلس الوزراء في 27 أكتوبر الماضى بالموافقة على استخدام مدينة زويل لهذه المباني الخاضعة للإشراف الإداري لصندوق تطوير التعليم، وتم الترخيص للدكتور أحمد زويل بالتعامل مع كافة الجهات والأشخاص لاستكمال المقومات المادية والمعنوية للمدينة.

No comments:

Post a Comment