Tuesday, September 25, 2012

عقيل بشير يتقدم باستقالته من رئاسة المصرية للاتصالات والوزير يقبلها


عقيل بشير يتقدم باستقالته من رئاسة المصرية للاتصالات والوزير يقبلها
 الثلاثاء، 25 سبتمبر 2012 - 10:54     كتبت هبة السيد
أعلنت، اليوم الثلاثاء، الشركة المصرية للاتصالات أن رئيس مجلس إدارتها المهندس عقيل بشير قد قرر الاستقالة من منصبه والتقاعد، اعتباراّ من الأول من أكتوبر2012، وذلك بعد اثنى عشر عاما من الخدمة بالشركة.
وعُين المهندس عقيل بشير فى منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى للشركة المصرية للاتصالات فى يونيو من عام 2000، منهياً مهامه التنفيذية كرئيس تنفيذى فى أغسطس من عام 2009، ليصبح رئيساً غير تنفيذى لمجلس الإدارة.
وذكر بيان صادر عن الشركة أن بشير ساهم بفعالية فى بناء وتنمية صناعة الاتصالات فى مصر، وكان داعما لدور قطاع الاتصالات فى التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
وقالت الشركة فى أن عقيل بشير تحمل مسئولية عملية الطرح العام لقيد أسهم الشركة بالبورصة المصرية وبورصة لندن فى عام 2005 والتى حولت الكيان المؤسسى من هيئة حكومية إلى شركة مساهمة رفيعة المستوى يشاد بها، ومشغل اتصالات رائد، فضلا عن كونها شركة وطنية يعتمد عليها.
ومؤخراً ومن خلال عمله كرئيس لمجلس الإدارة فقد حافظ على الالتزام بثوابت الحوكمة والإفصاح، وبث الثقة فى الشركة المصرية للاتصالات داخل مصر وخارجها.
ونقل البيان عن المهندس هانى محمود وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قوله: "لقد ترك المهندس عقيل بشير وراءه كيانا قويا قادرا على المنافسة. هذا وأود أن أتقدم بالشكر له على بصمته الواضحة التى تركها فى الشركة بوجه خاص وفى مجال الاتصالات بوجه عام".
وسوف يتم الإعلان عمن سيخلف عقيل بشير فى رئاسة مجلس الإدارة فى كل من البورصة المصرية وبورصة لندن فى 30 سبتمبر 2012.
كما نقل البيان أيضا عن بشير، قوله: "خلال الفترة التى توليت فيها رئاسة الشركة المصرية للاتصالات، فقد شهدنا قدرا كبيرا من التغير فى سوق الاتصالات المحلية، وأنا فى غاية الفخر بما حققته الشركة لتعظيم القيمة الاقتصادية للمساهمين، ودعم التنمية الوطنية وكذلك تبوؤها مكانة مرموقة كشركة مصرية مسجلة فى الأسواق العالمية".

No comments:

Post a Comment