Monday, October 15, 2012

مصادرة جديدة في "الصحف القومية".. الأخبار تمنع مقال عبلة الرويني " الملك عاريا".. والكاتبة: السبب موقفي من الإخوان


 Tuesday, October 16, 2012 - 00:00  كتب - خالد البلشي:
قالت الزميلة الكاتبة الصحفية عبلة الرويني إن صحيفة الأخبار منعت مقالها الأخير والذي جاء بعنوان الملك عاريا مشيرة أن المنع الأخير يأتي بعد سلسلة من التضييقات ضدها بدأت بتحويل عمودها اليومي " نهار " إلى مقال في صفحة الرأي يتم نشره يوم ويوم دون .. وأشارت الرويني إن ذلك تم دون إخطارها .

ويأتي منع مقال الرويني لينضم إلى سلسلة من المصادرة والمنع طالت عدد من كتاب الأخبار بعد تولي الزميل محمد حسن البنا رئاسة التحرير بقرار من مجلس الشورى الذي يسيطر عليه أغلبية إخوانية وذلك بسبب مواقف الممنوعين من جماعة الإخوان.
وأشارت الرويني أنها اعتبرت تحويل عمودها اليومي إلى مقال بصفحة الرأي وتغيير دوريته إعتداء واضح عليها لكن زملائها في الأخبار أشاروا عليها بتجاوز الأمر ليبقى صوتها موجودا لكنها أكتشفت أن هناك إصرار واضح على كتم هذا الصوت ومصادرتها ومصادرة كتابتها لمجرد أن لها موقف واضح من جماعة الإخوان.
وأوضحت عبلة الرويني أن ذلك بدا واضحا عندما تم منع ومصادرة أول مقال لها بعد تحويل العمود إلى مقال لمجرد أنها استشعرت مسئولية تجاه القاريء وقررت أن تشرح له سبب نقل العمود والتغيير الذي طرأ وتؤكد للقراء أن موقفها لن يتغير وأنه مهما تم نقل المقال فلا أحد يستطيع أن يوقف الكتابة . واضافت " كتبت عن أن من يملك تحريك المقال من مكان لمكان .. ومن يقدر إخفائي تماما لن يملك أبدا إيقاف الكتابة" ولأني كتبت ذلك تم منع المقال .. وهو ما اعتبرته مصادرة كاملة لي ومنع كامل لي من الكتابة وقررت أن أتوقف عن الكتابة قبل أن يصادروني .. مشيرة إلى أن ما حدث معها هو مجرد خطوة على طريق منعها تماما من الكتابة كخطوة لمصادرات أخرى ولذا قررت التوقف عن الكتابة بإرادتها .
وأضحت عبلة الرويني أنها اعتبرت المنع الأخير هو إيقاف ومنع كامل لها " فلو ادعيت إن أنا مش فاهمة إما أنه سيتم منع مقالاتي القادمة لأنني سأتمسك بطريقتي ورؤيتي وأما أكتب وفقا للشروط المتاحة وأفقد احترامي لنفسي "
وأشارت الرويني إلى أنها تكتب عمود منذ أكثر من 4 سنوات وأن ما حدث معها جاء بعد سلسلة من المضايقات حول كلمة هنا في مقالاتها أو جملة هناك انتهت بوقف عمودها وتحويله لمقال وفي أول مقال تم مصادرته وهو ما يعني إنه اتجاه لمصادرتي كاملة لمجرد أن لي موقف واضح من جماعة الإخوان وهو أساس المصادرة .. وقالت الرويني إن زميلها جمال الغيطاني وأحد كتاب الأعمدة بالأخبار ايضا قال لها أنها البداية وأنه سيكون هو التالي وأن الهدف هو توجيه الكتابة في اتجاه واضح ووضع قضبان إخوانية لها وإلا فالحل هو المصادرة والمنع .
وأكدت الرويني إن ما يحدث هو الأسوء منذ فترة طويلة وأن كلمة السر في كل ذلك هو الإخوان والتي تتغير مرة لتكون مجلس الشورى الذي يسيطر عليه الإخوان.. وأخرى لتكون وزير الإعلام الإخواني وثالثة لتكون المرشد أو الجماعة .. مؤكدة أنها لن تسمح لأحد أن يوقف صوتها وأن من يملك إخفاءها من الأخبار لن يملك إيقاف كتابتها وإن استطاع لن يملك إيقاف الكتابة .

No comments:

Post a Comment