Thursday, November 29, 2012

مشادة كلامية على الهواء بين عضو بـ''الحرية والعدالة'' ودينا عبد الفتاح


مشادة كلامية على الهواء بين عضو بـ''الحرية والعدالة'' ودينا عبد الفتاح


كتب - محمد الحكيم:
نشبت مشادة كلامية بين محسن راضي عضو الهيئة العليا بحزب الحرية والعدالة، والإعلامية دينا عبد الفتاح مقدمة برنامج الشعب يريد، وذلك بسبب اتهام راضي لها بعدم الحيادية في العرض الإعلامي.


وقال راضي خلال اتصال هاتفي ببرنامج ''الشعب يريد'' المذاع على فضائية ''التحرير'' الأربعاء، إنه لا ينبغي القول بأن مليونية السبت القادم التي سيشارك بها التيار الإسلامي وجماعة الإخوان المسلمين وحزب النور ''خطيرة''، وأنتِ كإعلامية لازم تكوني على الحياد وإلا لن أكمل المداخلة.
فردت عليه دينا قائلة: ''قلنا أنه بالغ الخطورة، وهذه وجهة نظرك ووجهة نظر القضاة لها، ليس لك الحق بأن تقول لازم وأنت الآن تتهمني بعدم الحيادية''.
وقاطعها راضي قائلًا: ''إن لكل فصيل التعبير عن رأيه وأن ميدان التحرير ليس حكراً للجميع. نريد التظاهرة السلمية التي تعبر عن حضارة مصر، وما يحدث الآن لا يعبر عن حضارة مصر الحديثة''.
فعاودت دينا عبد الفتاح القول: ''إن كل من جماعة الإخوان المسلمين، وحزب النور، والبناء والتنمية، والحرية والعدالة مؤيدون للإعلان الدستوري الصادر عن الرئيس محمد مرسي، وهناك مجموعة أخرى عددها 4 مليون مواطن معارضين واختاروا ميدان التحرير مكان للاعتصام وليس التظاهر فهم لن يتحركوا إلا بعد التحاور والاتفاق أو تحقيق مطالبهم، وعند نزول الأحزاب المؤيدة سيحدث الصدام''.

No comments:

Post a Comment