Monday, December 10, 2012

قناة "الناس" تطلب توريد 120 ألف طن مواد غذائية

بالمستندات.. قناة "الناس" تطلب توريد 120 ألف طن مواد غذائية فى صفقة تتجاوز المليار جنيه.. 90 ألف طن أرز وسكر ومكرونة و23 ألف طن عدس وفول ولوبيا وفاصوليا و800 ألف كرتونة زيت طعام و500 ألف سمن نباتى
كتب محمد أحمد طنطاوى
ـ القناة تقبل من الموردين جميع العصائر والجبن واللحوم والدجاج والأسماك وجميع المنظفات والحفاضات بكميات مفتوحة والنقل والتسليم بمخازنها فى الجيزة وتطلب طباعة اسمها على العبوات



ـ السؤال: هل تحاول القناة شراء أصوات المواطنين بنعم فى استفتاء الدستور الجديد؟ أم تسعى لاحتكار السوق وزيادة الأسعار؟ وكيف تمارس تجارة بهذا الحجم تحت ستار الإعلام؟
حصلت "اليوم السابع" على مستندات خطيرة تخص مجموعة قناة "الناس"، تتمثل فى كراسة شروط ومواصفات فنية لتوريد سلع غذائية بأعداد ضخمة جدا تصل إلى أكثر من 120 ألف طن فى مجملها، من مختلف السلع مثل الأرز والمكرونة والسكر والشاى والفاصوليا البيضاء والعدس واللوبيا والفول والصلصة والملح والسمن النباتى وزيت الطعام واللبن، بالإضافة إلى كميات غير مشروطة من العصائر والجبن واللحوم والدجاج والأسماك والتونة وجميع المنظفات والحفاضات بأنواعها.
كراسة الشروط، التى حصلت عيها "اليوم السابع" مختومة وموقعة من مسئولى قناة الناس، وتضمنت العديد من الشروط أهمها، أن يقدم العطاء على عنوان مجموعة قناة الناس فى 144 شارع الهرم أمام عمارات جاردينيا "الإدارة المالية" فى موعد غايته ظهر يوم الأحد الموافق 18 نوفمبر 2012، ويمكن للمتقدم أن يورد صنفا واحدا فقط أو أكثر من بنود الممارسة.

واشترطت القناة على ضرورة أن يتم إرفاق عينات من الأصناف محل التوريد موضح عليها بيانات الشركة والصنف، مع ضرورة تسليم الإيصال الدال على شراء كراسة الشروط، وتأمين ابتدائى قدره ألف جنيه، مع تقديم المستندات الخاصة بالشركة الموردة من بطاقة ضريبية وشهادة تسجيل لدى مصلحة الضرائب على المبيعات، ويحمل مندوب الشركة خطاب تفويض معتمدا من مقدم العطاء موضحا به صفته ورقم بطاقته، حتى يتمكن من جلسة فتح المظاريف.

وكشفت كراسة الشروط أن الأصناف المطلوبة وكمياتها لسنة 2012 كالتالى: "30 ألف طن أرز أبيض عريض منقى، نسبة الكسر لا تزيد فيه عن 12% عبوات زنة 1 كيلو جرام، بالإضافة إلى 5 آلاف طن أرز من نفس النوعية المذكورة، ولكن معبأ فى أكياس زنة 5 كيلو جرامات، و30 ألف طن سكر أبيض مصرى مكرر نقى حبيبات كبيرة، وليست ناعمة مستخرج من قصب السكر أو البنجر معبأ فى أكياس زنة كيلو جرام للكيس الواحد، وألف طن شاى ماركة العروسة أو ليبتون ناعم أسود اللون نقى خال من أى مواد ملونة معبأ فى أكياس زنة ربع كيلو جرام، و30 ألف طن مكرونة مصرى مقصوصة نصف قلم إنتاج حديث لون ذهبى و2500 طن فاصوليا بيضاء بلدية النوع نسبة الكسر فيها لا تزيد عن 1% معبأة فى أكياس زنة كيلو جرام، و900 طن لوبيا، و10 آلاف طن عدس أصفر تركى وعدس بجبة عريض 900 طن و10 آلاف طن فول، على أن يكون حجم جباته متساو ولا تزيد نسبة الكسر فيه عن1% وخال من الحشرات الحية أو الميتة، معبأ فى أكياس زنة 1 كيلو جرام، و100 ألف كرتونة صلصة "معبأة فى برطمانات زنة 300 جرام و100 ألف كرتونة ملح زنة الكيس الواحد 300 جرام، و100 ألف كرتونة سمن نباتى معبأ فى علب صفيح حديث الإنتاج العلبية زنة 1600 جرام بالإضافة إلى 400 ألف كرتونة معبأة فى صفائح زنة 750 جراما و400 ألف كرتونة زيت طعام معبأ فى زجاجات زنة 900 مل و400 ألف كرتونة أخرى معباة فى زجاجات زنة 1 لتر و100 ألف شرنك لبن كامل الدسم زنة 1 لتر لكل علبة.


وذكرت المستندات، التى حصلت عليها "اليوم السابع" أن مجموعة قناة الناس تقبل من الموردين جميع العصائر والجبن واللحوم والدجاج والأسماك والتونة وجميع المنظفات والحفاضات بأنواعها.


وأشارت المستندات إلى ضرورة أن ترفق قوائم أسعار تفصيلية وإجمالية لتوريد كل صنف بالجنيه المصرى وتدون الأسعار بالحروف والأرقام بشكل واضح، وتكون الأسعار شاملة ضريبة المبيعات وكافة الضرائب والرسوم والمصروفات والنقل والتسليم بمقر مجموعة قناة الناس أو بمخازنها فى محافظة الجيزة، التى سوف يتم تحديدها بعقد التوريد، وتكون جميع الأسعار ثابتة من تاريخ فتح المظاريف، وحتى تمام التوريد وعلى أساسها تتم المحاسبة النهائية دون النظر إلى تقلبات الأسعار أو أى متغيرات فى السوق، وكذلك تشمل الأسعار، التوريد وغير ذلك من الأعمال على الوجه الأكمل حسب الأصول المهنية المتعارف عليها، ويكون للشركة الحق فى خصم كافة الضرائب المستحقة على المورد وعدم إلزام مجموعة "الناس" بقبول أقل العطاءات سعرا أو أى عطاء ولا تلتزم كذلك بإبداء الأسباب على ما تتخذه من قرارات.

وبينّت المستندات أن صاحب العطاء الذى يتم الترسية عليه يجب أن يستكمل التأمين إلى ما يساوى نسبة 2% من قيمة العقد خلال أسبوع من تاريخ إخطاره بقبول عطائه، ويكون سداد التأمين النهائى نقدا أو بشيك مصرفى مقبول الدفع، وفى حالة عجز المتقدم عن تقديم التأمين النهائى فيكون للمجموعة الحق فى سحب قبول العطاء ومصادرة التأمين الابتدائى دون الحاجة إلى تنبيه أو إنذار، ويسترد التأمين النهائى بعد قيام المورد بتوريد جميع الأصناف المطلوبة منه على النحو المتفق عليه.

وذكرت المستندات أن المورد يلتزم بتسليم الأصناف الراسية عليه وفق العينات التى تم الترسية بموجبها وفى عبوات سليمة مطبوع عليها اسم مجموعة "الناس" ولا يوجد بها أى عيب أو تلف ومطابقة للمواصفات الواردة بكراسة الشروط، ويجب أن تقدم فى أكياس من رقائق البولى بروبلين، على أن تكون المادة المستخدمة من نوع ليس له تأثير على المواد الغذائية، وغير قابلة للإزالة والعبوات زنة واحد كيلو جرام، على أن يتم تعبئة كل 10 كيلو جرامات فى رقائق "البولى بروبلين".

وأكدت المستندات على ضرورة أن يلتزم الموردين بتوريد الأصناف المتعاقد عليها فى المواعيد المحددة، وعلى دفعات خلال مدة أقصاها "شهر"، ويتم السداد بموجب شيك باسم المورد بعد توريد كامل الكمية من الأصناف الوارده بإخطار الترسية أو جزء منها حسب مايتم الإتفاق عليه بعقد التوريد.


ووضعت مجموعة الناس عددا من الاشتراطات العامة على الموردين منها أنه يحق لهم زيادة أو نقص الكميات من الأصناف بنسبة 25% دون تغيير فى الأسعار، كما يحق للمجموعة مد مدة التوريد لمدة شهر آخر دون تغيير فى الأسعار والشروط.

والسؤال الذى تطرحه "اليوم السابع" انطلاقًا من المسئولية الاجتماعية لوسائل الإعلام، والدور الذى كفله لها القانون تحت مسمى الحق فى نشر الأخبار والنقد حال توافر حسن النية، واستهداف المصلحة العامة، هو لماذا تسعى مجموعة قناة الناس، التى تعتبر مؤسسة إعلامية بالأساس إلى جمع كل تلك السلع من الأسواق؟ وما دلالة التوقيت الذى تتم فيه تلك الممارسة؟ وما الذى تستهدفه فى تلك الظروف الحرجة التى تمر بها البلاد؟ ومن يدفع أموالا تتجاوز قيمتها المليار جنيه فى هذه الصفقة؟

أم أن هناك من يحاول تعطيش السوق وادخال البلد فى سلسلة من الاحتكارات خلال المرحلة المقبلة؟ أم أن هناك من يسعى لشراء أصوات المواطنين بنعم فى الاستفتاء على الدستور الجديد والانتخابات المقبلة، أو هناك مجموعات تستعد بشكل أو بآخر لتجييش مواطنين فى الشوارع وترغب فى توفير كافة احتياجاتهم الغذائية؟

المؤكد أن هناك علامات استفهام كبيرة وكثيرة جدا حول صفقة قناة الناس الفضائية الدينية تشير إلى أن هناك من يسعى لإطعام شعب بالكامل من خلال تجهيزات واستعدادات بمئات الملايين من الجنيهات، يجب أن نسأل عن مصدرها؟ ومدى قانونية أن تشترى قناة الناس هذا الحجم من السلع تحت ستار عملها فى مجال الإعلام؟

No comments:

Post a Comment