Wednesday, January 23, 2013

بالفيديو..من العدوان الثلاثى لثورة يناير تحية من الجيش ورد اعتبار لطنطاوى فى فيلم "مسيرة عطاء فى حب مصر"

"مسيرة عطاء فى حب مصر".. هو عنوان ورسالة لفيلم عن المشير حسين طنطاوى العام السابق للقوات المسلحة فى الاحتفالية التى نظمتها القوات المسلحة بالعيد الثانى للثورة.. الفيلم يرصد مسيرة المشير العسكرية من العدوان الثلاثى حتى ثورة الخامس والعشرين من يناير، ويحمل رسالة رد اعتبار لرمز قاد البلاد فى فترة انتقالية عصيبة من حياة البلاد بعد أن قرر ان يحمى الشعب والثورة . 

وفى فيلم تسجيلى مدته عشر دقائق أعدته إدارة الشئون المعنوية، عرض خلال ندوة بمسرح الجلاء حول المشير حسين طنطاوى القائد العام السابق للقوات المسلحة السابق، بعنوان "المشير حسين طنطاوى مسيرة عطاء فى حب مصر". 

وتضمن الفيلم مشوار حياة المشير طنطاوى منذ ميلاده فى حى عابدين بالسيدة زينب بالقاهرة، فى 31 أكتوبر عام 1935، ثم التحاقه بمراحل التعليم المختلفة، حتى الكلية الحربية التى تخرج فيها عام 1956، ليلتحق بحرب العدوان الثلاثى على مصر كقائد فصيلة مشاة، ثم عمله بعد ذلك معلما بالكلية الحربية خلال فترة الستينات، ليصبح قائدا لكتيبة مشاة فى حرب أكتوبر 1973، التى خاض فيها معركة المزرعة الصينية الشهيرة التى كبدت العدو الإسرائيلى خسائر فادحة. 

واستعرض الفيلم التسجيلى، ترقى المشير حسين طنطاوى فى الوظائف القيادية بالقوات المسلحة، حيث عمل قائدا للجيش الثانى الميدانى، وقائدا للحرس الجمهورى ورئيسا لهيئة عمليات القوات المسلحة، حتى تم تعيينه قائدا عاما للقوات المسلحة فى عام 1991. 

وتضمن الفيلم لقطات من كلمات للمشير حسين طنطاوى خلال المناورات والمشاريع التى قدمتها القوات المسلحة خلال الفترة الماضية، وركز الفيلم على كلمات كان يستشرف فيها طنطاوى ما سيحدث حيث قال لقواته بالجيش الثانى الميدانى بالحرف "خلوا بالكوا على مصر لأنها القلب وهى مستهدفة فهى كقلب الخرشوفة .." اللافت أن حديثه كان يوم 11 يناير 2011 أى قبل الثورة بعدة أيام. 

كما عرض الفيلم للمشروعات التى نفذت فى قيادة المشير طنطاوى للقوات المسلحة مثل الإسكان الخاصة بالقوات المسلحة خطط الإسكان الحضارى والمستشفيات العسكرية والنقط الطبية، وكذلك نوادى القوات المسلحة والمشروعات الهندسية الضخمة التى نفذتها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة. 

وتضمن الفيلم أيضا كلمات للفريق أول عبد الفتاح السيسى القائد العام للقوات المسلحة عن دور المشير طنطاوى، حيث قال:" كان أكثرنا تفهما وأكثرنا حرصا على بلده، ربنا يجازيه عنا خير الجزاء، حيث تحمل ما لا تتحمله الجبال". 

وكذلك التحية العسكرية والكلمات التى ذكرها الفريق صدقى صبحى، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، عن دور المشير طنطاوى، قائلا "هذا الرجل لن يعطيه حقه سوى المولى عز وجل"..

No comments:

Post a Comment