Thursday, April 4, 2013

مصدر أمريكي: أعدنا تويتر سفارة مصر لئلا نتهم بالاستسلام


مصدر أمريكي: أعدنا تويتر سفارة مصر لئلا نتهم بالاستسلام
الخميس ، 04 نيسان/ابريل 2013، آخر تحديث 15:07 (GMT+0400)


واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- قالت الخارجية الأمريكية إن الحساب العائد للسفارة بالقاهرة على موقع "تويتر" قد عاد للعمل، مشيرة إلى وجود "خلل" في تدوين التغريدات عليه، وذلك في أعقاب الجدل الواسع بعد وضع الحساب لرابط حلقة من برنامج ساخر انتقد مقدمه الرئيس محمد مرسي بسبب قضية ملاحقة الإعلامي باسم يوسف، بينما قال مصدر لـCNN إن قرار إعادة الصفحة جاء كي لا يظهر الجانب الأمريكي بمظهر "المستسلم."

وذكرت الناطقة باسم الخارجية، فيكتوريا نولاند، إن الحساب استأنف عمله، ولكن بعد حذف التغريدة التي أثارت حفيظة السلطات المصرية، ودفعتها إلى الرد عبر الحساب الأمريكي نفسه، داعية السفارة إلى التزام أساسيات التعامل الدبلوماسي.
وأشارت الناطقة الأمريكية إلى وجود "خلل" في عملية رفع التغريدات، مضيفة: "سبق أن واجهنا بعض الخلل في كيفية إدارة حسابات تويتر العائدة لنا، وهذه للأسف ليست المرة الأولى. السفارة الأمريكية في القاهرة تبحث كيفية معالجة هذا الخلل، وقد توصلت إلى استنتاج مفاده أن عرض التغريدة في الأساس لا يتفق مع أسلوب إدارة الصفحة."
وفي سياق متصل، قال مسؤول في الخارجية الأمريكية لـCNN إن قرار إزالة صفحة السفارة على تويتر برمتها اتخذته السفيرة أنا باترسون دون استشارة الخارجية في واشنطن. وأضاف المسؤول أن الوزارة قررت إعادة الصفحة كي لا تظهر أمام الشعب المصري "بمظهر المستسلم."
وكانت صفحة تويتر الخاصة بالسفارة قد نشرت رابط برنامج المقدم الساخر، جون سيتوارت، التي خصصها لانتقاد الرئيس محمد مرسي، بسبب ملاحقة الإعلامي المصري، باسم يوسف، ودفع ذلك مكتب الرئاسة المصرية إلى الرد بتغريدة جاء فيها: "من غير المناسب بالنسبة لبعثة دبلوماسية أن تشارك في دعاية سياسية سلبية."

No comments:

Post a Comment