Friday, June 21, 2013

''استقلال الصحافة'' تحمّل النظام الحالي إثارة الرأي العام ضد الصحفيين


6/21/2013 7:59:00 PM   كتبت- مروة صابر:
حمّلت لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة، نظام الحكم الحالي، الذى دأب منذ وصوله إلى سدة الحكم فى البلاد مسؤولية إثارة الرأي العام وتأليبه ضد الصحفيين والإعلاميين، بعد أن فشل فى محاولات الترويض والإقصاء وفرض الهيمنة على الصحافة- على حد بيان للجنة، الجمعة.

 وأدانت اللجنة ما تعرض له عدد من الصحفيين والإعلاميين من اعتداءات وتحرشات لفظية ، وإعاقة وممانعة عن ممارسة العمل الإعلامى ، من جانب المتظاهرين الذين خرجوا مساء اليوم "الجمعة" ، فى تظاهرات ، بعضها مؤيد لنظام الحكم والآخر معارض له.
 وأشارت اللجنة إلى ما تعرض له صحفيون ينتمون لمؤسسات صحفية مختلفة و، كذلك فريق عمل قناة "أون تى في " ، والذين تعرضوا جميعا لمضايقات ، وإعاقة مقصودة ومباشرة عن ممارسة العمل ، فضلا عن التعدى عليهم بالقول ، خلال متابعتهم لأحداث التظاهرات ، التى دعت اليها قوى وفصائل وتيارات دينية أمام مسجد رابعة العدوية بمدينة نصر ، وكذلك ما تعرض له صحفيون ينتمون إلى أحزاب التيارات الإسلامية فى ميادين أخرى.
 وأكدت اللجنة أن منع الصحفيين والإعلاميين من ممارسة عملهم المهني، والاعتداء عليهم ، سواء بالقول أو الفعل ، إنما هو عمل يجرمه القانون ، ويستوجب تقديم المسئولين عنه ، والمحرضين عليه للعدالة.
 وأكدت اللجنة أن الصحفيين ومعهم الإعلاميين، مستقلون ولا سلطان عليهم سوى ضميرهم المهنى ، وقانون نقابتهم ، وميثاق الشرف الصحفي، وأن أى محاولات للتأثير عليهم ، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر ، من جانب السلطة وأنصارها من تيارات الإسلام السياسي، لن تفلح أو تنجح فى أن تجعل من الصحافة بوقا للسلطة ، أو منظومة تسبح بحمد الحاكم.
 ووجهت اللجنة رسالة للقائمين على نظام الحكم ، ومن يناصرونهم ، جاء فيها "أن الصحافة خاضت معارك عدة ضد كل من أراد بها سوءا ، وأنها انتصرت على السلطة فى كل معاركها التى امتدت إلى قرن من الزمان ، وأنها أبدا لن تخسر أى معركة تخضوها ، فى مواجهة الاستبداد والاستعباد ، الذى تسعى إليه جماعات الحكم فى البلاد".
 ودعت اللجنة نظام الحكم أن يعيد حساباته مع الصحافة والإعلام ، فما همالا ترجمة عملية لممارسات نظام الحكم مع الشعب ، وأن الصحافة ماهى إلا انعكاس لرأى المجتمع فى تلك الممارسات ، وأن عليه أن يتقبل النقد وأن يجعل من الديمقراطية التى يتشدق بها منهاج عمل ، خاليا من الشعارات الجوفاء.
كما دعت اللجنة نقابة الصحفيين ، لممارسة دورها فى الذود عن المهنة وأبنائها فى مواجهة سلطة ، تريد النيل منها ، بعد أن نجحت الصحافة فى كشف عورات نظام الحكم.

No comments:

Post a Comment