Wednesday, July 31, 2013

نادي دبي للصحافة يختتم فعاليات دورته الرمضانية الثانية عشرة

بمشاركة نحو 40 متحدثاً
نادي دبي للصحافة يختتم فعاليات دورته الرمضانية الثانية عشرة
منى بوسمرة:"برنامج حافل واكب أبرز المستجدات والقضايا الثقافية والإعلامية"

 أعلن نادي دبي للصحافة عن اختتامه لدورته البرامجية الرمضانية الثانية عشرة بمشاركة نحو 40 متحدثاً من نخبة القيادات الإعلامية والفكرية.
وقد عقد النادي مجموعة من الجلسات الحوارية التي ناقشت أبرز القضايا والمستجدات على الساحتين الإعلامية والثقافية في الإمارات والمنطقة العربية، وفي هذا الإطار قالت منى بوسمرة مديرة نادي دبي للصحافة:" لقد نجحت دورتنا الرمضانية هذه باستقطاب العديد من الأسماء والمؤسسات البارزة وكان من بينهم استضافة فخامة رئيس جمهورية المالديف الدكتور محمد وحيد على على هامش زيارته إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، كما سجلت المجالس الرمضانية هذا العام أكبر نسبة حضور وتفاعل حيث عملنا على تطوير وتوسيع قالب المجالس الرمضانية لتستضيف مجموعة من المهتمين بموضوع النقاش إلى جانب ممثلي وسائل الإعلام من أجل تعزيز الحوار بين الإعلاميين وصناع القرار والمسؤولين في مختلف القطاعات".

ووجهت بوسمرة كلمة شكر إلى شركة اتصالات، والتي قامت برعاية كافة مجالس النادي الرمضانية وقدمت العديد من الجوائز القيمة للمشاركين، انطلاقاً من حرص النادي على تفعيل التعاون مع المؤسسات الوطنية الرائدة للأخذ بهذا المحفل الفكري السنوي إلى مستوى جديد من الامتياز.
وأضافت بوسمرة حرصنا في هذه الدورة على استطلاع رأي رواد المجالس الرمضانية للتعرف على انطباعاتهم وتوصياتهم وقد تجاوزت نسبة الرضى العام للمشاركين عن المواضيع المطروحة ونسبة التنظيم 90% وقد شارك في الاستطلاع نحو 40% من إجمالي الحضور والمشاركين، كما حظيت المجالس بتفاعل ونقاش واسع على شبكات التواصل الاجتماعية حيث قمنا بتغطية النقاشات مباشرة على موقعي تويتر وفيسبوك وعززنها بالصور على موقع انستغرام وبالمقاطع المصورة على موقع يوتيوب.

وفيما يتعلق بمواكبة أبرز المستجدات والتوجهات لفتت بوسمرة أن القضايا المطروحة تنوعت ما بين أبرز القضايا الإعلامية والإعلام الجديد واللتان عالجهما مجلسي "فتاوي تويترية" والأخلاق الرياضية الإلكترونية" حيث طرحا قضيتان أساسيتان ترتبطان بالأخلاق التي يجب أن يتسم بها رواد الشبكات الاجتماعية، حيث استضاف المجلس الأول فضيلة مفتي دبي ونخبة من الإعلاميين المعروفين، أما الثانية فقد جمعت بين الإعلاميين الرياضيين وحضور بعض الشخصيات الرياضية المعروفة.
أما بقية المجالس الرمضانية فقد تنوعت في الطرح والموضوعات حيث عقد النادي جلسة حول ثنائية الإعلام والثقافة والعلاقة بينهما بعنوان:"إعلام الإمارات..هل يواكب القفزة الثقافية"؟، بالإضافة إلى مجلسبعنوان"الحكومة الذكية: الواقع والتحديات"  شهدت مشاركة نائب القائد العام لشرطة دبي ومجموعة من القيادات الحكومية والإعلامية. كما نظم النادي ولأول مرة مجلساً رمضانيا بعنوان" زايد الإنسان... منهج رجل... وسيرة وطن" بمناسبة تسمية يوم رحيل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بيوم زايد للعمل الإنساني" والذي يصادف 19 رمضان من كل عام. والذي استضاف مجموعة من الشخصيات الإعلامية والفكرية العربية المعروفة.
وقد أدار الجلسة بعنوان "فتاوي تويترية: نظرة في المحتوى والتأثير!" الدكتور سليمان الهتلان، مؤسس ومدير الهتلان ميديا، وتحدث فيها كل من الدكتور أحمد الحداد، كبير المفتين، مدير إدارة الإفتاء في دبي، والمحامي الكاتب الدكتور حبيب الملا، والسيد علي الأحمد، الرئيس التنفيذي للاتصال المؤسسي في "اتصالات". والكاتبة الصحافية بصحيفة الاتحاد الأستاذة عائشة سلطان، والدكتورة عائشة بن بشر، مساعد المدير العام، المكتب التنفيذي لحكومة دبي.
أما الجلسة بعنوان "الحكومة الذكية: الواقع والتحديات" فقد أدارها الإعلامي محمد السلطي من مؤسسة دبي للإعلام، وتحدث فيها كلا من اللواء خميس مطر المزينة نائب القائد العام لشرطة دبي، ووسام لوتاه مدير عام حكومة دبي الذكية بالإنابة، وخليفة الشامسي الرئيس التنفيذي لوحدة الخدمات الرقمية في مؤسسة "اتصالات"، وأحمد بهروزيان المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص في هيئة الطرق والمواصلات. وقد أدار حوار جلسة الإعلام والثقافة سعيد حمدان الكاتب في صحيفة الاتحاد، وتحدث فيها كل من بلال البدور وكيل وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، المساعد لشئون الثقافة والفنون، والدكتور صلاح القاسم مستشار هيئة الثقافة والفنون بدبي، والكاتب والناشر جمال الشحي والكاتب والإعلامي علي آل سلوم ويوسف أبولوز رئيس القسم الثقافي بجريدة الخليج.
أما جلسة الإعلام الرياضي فقد أدارها الإعلامي الرياضي هيثم الحمادي، وتحدث فيها كلاً من عارف العواني رئيس مجلس إدارة شركة الوحدة الرياضية لكرة القدم، والإعلامي كفاح الكعبي من إذاعة نور دبي، والإعلامي حامد الحارثي من قناة أبوظبي الرياضية، والكاتب إبراهيم الحداد، وياسر محمد العلوي المشرف العام بموقع كووورة الرياضي. وأدار آخر مجالس النادي الرمضانية حول مسيرة العمل الإنساني في حياة المغفور له بإذنه تعالى الإعلامي محمد نجيب مدير قناة أبوظبي الرياضية، وتحدث فيه كل من زكي نسيبة المستشار الثقافي في وزارة  شؤون الرئاسة، والمستشار الإعلامي محمد القدسي، وأحمد محمد المنصوري نائب مدير عام الإذاعة والتلفزيون لشؤون الإذاعة الأسبق، وضرار بالهول مدير برنامج وطني.
وقد طغى الطابع الاجتماعي الودي على كافة المجالس للدورة البرامجية الرمضانية الثانية عشرة، حيث اختتم النادي فعالياته مع مسابقة للطبخ شارك فيها مجموعة من الإعلامييات والإعلاميين، وتفاعل الحضور مع العديد من الفقرات الاجتماعية والترفيهية والتي سعت إلى تعزيز الروابط والعلاقات الإنسانية.  وقد توج فريق الإعلاميات بالمسابقة والذي ضم كلاً من الإعلامية الدكتورة بروين حبيب من مؤسسة دبي للإعلام، والإعلامية مهيرة عبد العزيز من قناة العربية، والإعلامية السعودية ميساء العمودي، والإعلامية سحر الميزاري والإعلامية ديالا علي من مؤسسة دبي للإعلام، بينما ضم فريق الرجال كلاً من الإعلامي أسامة الأميري من قناة أبوظبي الرياضية، والإعلامي مصطفى الزرعوني من صحيفة خليج تايمز، والإعلامي سعود الكعبي والإعلامي حامد بن كرم والإعلامي نور الدين اليوسف من مؤسسة دبي للإعلام.

No comments:

Post a Comment