Friday, August 9, 2013

عبير سعدى: احتجاز الصحفيين فى اعتصام "النهضة" عملية اختطاف مُكتملة الأركان

الجمعة، 9 أغسطس 2013 - 21:00   كتب محمد رضا
أكدت الكاتبة الصحفية عبير سعدى، عضو مجلس نقابة الصحفيين، أن الاعتداء على الزميلة آية حسن، واختطافها فى اعتصام ميدان النهضة لمدة أكثر من 4 ساعات، خلال تغطيتها الإعلامية لمسيرة مصطفى محمود، بالإضافة إلى الاعتداء على الزميل محمد ممتاز بجريدة فيتو، الذى تم اختطافه بسيارة فى نفس المسيرة، يؤكد أن الاعتداء على الصحفيين من قبل الإخوان ممنهج، وأن ما حدث عملية اختطاف متكاملة الأركان، وليس حالات فردية.

قالت عضو مجلس نقابة الصحفيين، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن النقابة تواصلت مع اللجان التنظيمية والمركز الإعلامى باعتصامى رابعة العدوية، وميدان نهضة مصر، الذين أنكروا إنكاراً شديداً لواقعتى الاختطاف، رغم رصد البعض لحالة اختطاف الزميلين الصحفيين، وهو ما أربكهم وسط تضارب الأقاويل.
أضافت سعدى، أن حالة الزملاء الصحفيين بعد عودتهم إلى مقار جرائدهم أثبتت أنهم تم اختطافهم واحتجازهم والتعدى عليهم، وتحطيم معداتهم، متسائلة: "كيف يشكوى الإخوان من أداء وسائل الإعلام وعن أى تعتيم إعلامى يتحدثون، وهم أنفسهم يتعدون على الصحفيين بهذا الشكل".
وجهت سعدى، رسالة إلى أعضاء جماعة الإخوان مضمونها: "إن الاعتداءات المتكررة على الزملاء الصحفيين فاقت الحدود، ونحن لسنا طرفاً فى الأحداث ووجودنا فى مواقع الأحداث من أجل القيام بعملنا وما نريده المعاملة المحترمة، مؤكدة أن المنصات تحرض ضد الصحفيين بشكل مستمر، ويجب أن تتوقف عن ذلك، لأنها تبث الكراهية ضد الصحفيين الذين يدفعون الثمن من أمنهم وحريتهم الشخصية".
أشارت سعدى، إلى أن نقابة الصحفيين، قد تلقت فى الآونة الأخيرة عدة طلبات من الزملاء الصحفيين الميدانيين، يطالبون فيها بإصدار بيان عن مجلس النقابة يطالب فيه الصحف المصرية بوقف التغطية الإخبارية لاعتصام النهضة، لما يتعرضون له من مخاطر كبيرة.

No comments:

Post a Comment