Thursday, August 1, 2013

كتب - هاني سمير:
كشف المهندس هاني محمود - وزير التنمية الإدارية، عن أن مجلس الوزراء أرسل قانون تضارب المصالح لمجلس الدولة، وأكد أن رئيس الوزراء خلال إجتماعه بعدد من الوزراء اليوم أعطى الأمر بضرورة فض إعتصامي رابعة العدوية والنهضة قبل حلول عيد الفطر.

وأكد في حواره مع الإعلامي جابر القرموطي الأربعاء من برنامج ''رمضان بلدنا''، أن اعتصام النهضة ليس سلميا ويجب إنهاءه فوراً، موضحا أن الاعتصام سيتم فضه تحت أعين الإعلام والقضاء ليكون هناك شفافية.
وتطرق الوزير للحديث عن اوائل الكليات مؤكدا أن هناك قراراً بأن يتم تعيينهم في الجهاز الحكومي وتكون لهم الأولوية في ذلك، أما عن الانتخابات الرئاسية المقبلة توقع الوزير أن تكون مشرفة، مؤكداً أننا على استعداد أن يتم الإشراف عليها من أي منظمة من الخارج.
وقال وزير التنمية الإدارية، إنه لم يكن يتخيل أن يعمل في وظيفة حكومية، مضيفاً أنه ظل يعمل في القطاع الخاص أكثر من 30 عاما وكان يستبعد عمله في الحكومة ولكنه قرر أن يقبل منصب رئيس الهيئة العامة للبريد عقب ثورة يناير لأنه يرى أن مصلحة البريد تحتاج إلى جهد وعمل كبيرين خاصة أنها تتضمن عدد كبير من العاملين.
وأشار إلى أنه بعدما تولى منصب وزير الإتصالات في حكومة هشام قنديل قرر أن يستقيل بعدما رأى أن هناك محاولات لإبعاده عن المشهد السياسي حيث طلب منه أن يركز في وزارته فقط دون التدخل في شئ أخر ولكنه رفض خاصة بعض تصاعد الأمور في الشارع المصري.
وأوضح المهندس هاني محمود أنه كان يريد العودة إلى لندن قائلاً: ''ابنائي رفضوا عودتي إلى لندن بعد ثورة 25 يناير وابنتي قالت لي أنا هتكسف أقول لأصحابي أنك تركت البلد''.
وتطرق المهندس هاني محمود للحديث عن الفساد الذي نعاني منه في المؤسسات حيث قال'' لم اكن أتخيل كم الفساد في الجهاز الحكومي، موضحا أن الفساد في مصر أكبر من الموجود في دول افريقية حتى أنه في بعض المؤسسات يدفع الموظفون رشاوي للحصول على الترقية،مؤكدا أننا نحتاج من 5 إلى 10 سنوات للفضاء على هذا الفساد.

No comments:

Post a Comment