Friday, August 23, 2013

مصدر عسكري : ما زال التحقيق جارياً مع المسؤولين عن كمين ''صحفي البحيرة''

0  23/08/2013 04:39 م    كتب- أحمد الشريف:
أكد مصدر عسكري، أنه ما زال التحقيق جاري، مع أفراد القوات المسلحة المسؤولين عن كمين المدخل الجنوبي لمدينة دمنهور بالبحيرة، الذي قتل فيه تامر عبد الرؤوف مدير مكتب الأهرام بالبحيرة، وأصيب حامد البربري، مدير مكتب صحيفة الجمهورية بالبحيرة، صحفي آخر كان برفقته.   وكان المتحدث العسكري العقيد أحمد علي قد أصدر بيانا، مساء الإثنين الماضي، كتوضيح من القوات المسلحة حول مقتل صحفي وإصابة آخر فى البحيرة هذا نصه:

- قامت سيارة ملاكي بكسر حظر التجوال عند كمين المدخل الجنوبي لمدينة دمنهور بمحافظة البحيرة ، وتحركت بسرعة عالية دون أن تمتثل للنداءات المتكررة بالتوقف ، مما آثار ارتياب افراد الكمين.
- السيارة لم تتوقف لمعرفة هوية من فيها، وبالتالي تعاملت معهم قوة الكمين على أنهم أفراد اخترقوا حظر التجوال ولم يمتثلوا لنداءات القوات المتكررة، أو الطلقات التحذيرية التي تم ضربها فى الهواء.
- تعامل أفراد الكمين مع السيارة بشكل مباشر ، مما ادى الى إصابة تامر عبد الرءوف صحفي مدير مكتب جريدة الأهرام بدمنهور بطلق ناري أسفر عن وفاته ، و إختلال عجلة القيادة وإصطدمت بعمود إنارة ، مما أدى الى إصابة حامد فتحي حامد البربري ''صحفي بجريدة الجمهورية'' بكسر بالذراع وكدمه أعلى الوجه وبما يؤكد اختراق العربة للكمين بسرعة عالية.
- لم تكن هناك أي مبالغة فى إطلاق النار على السيارة المذكورة ، او تعمد لقتل من فيها بدليل أن الصحفي المرافق لمدير مكتب الأهرام تعرض لإصابات بسيطة ، وتم تحويل الضحايا الى مستشفى دمنهور العام ، فور توقف السيارة .
- يجرى حالياً تحقيق حول ملابسات وظروف الحادث بواسطة الجهات المختصة .
- تناشد القوات المسلحة المواطنين بضرورة الالتزام بتوقيتات حظر التجوال وتنفيذ التعليمات الصادرة من العناصر المنفذة له، حتى يتسنى لرجال الأمن التفرقة بين الشرفاء والمجرمين ، خاصة فى ظل التوترات التي تشهدها البلاد، وعمليات إستهداف عناصر القوات المسلحة والشرطة المدنية ، المستمرة من جانب الجماعات المسلحة.

No comments:

Post a Comment