Friday, August 9, 2013

نقيب الصحفيين: لا يعتدى على الصحفيين إلا من لديه شىء يخفيه

وسنعقد مؤتمر عالمى لإعلان تفاصيل الاعتداءات..
الجمعة، 9 أغسطس 2013 - 22:04    كتب محمد رضا
قال الدكتور ضياء رشوان، نقيب الصحفيين، أن الاعتداء على محررة "اليوم السابع"، ومحرر جريدة "فيتو"، من قبل أنصار الرئيس السابق محمد مرسى، واختطافهما رغماً عنهما واحتجازهما باعتصام النهضة، يؤكد أننا إزاء ظاهرة، وليست أعمال فردية، المشترك فيها هو الاعتداء البدنى، وتحطيم الكاميرات والتليفونات الخاصة بالصحفيين واحتجازهم.

وأكد نقيب الصحفيين، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن حالات الاعتداء على الصحفيين والإعلاميين فى اعتصامى رابعة العدوية، وميدان نهضة مصر، وصلت إلى حوالى 15 حالة، قائلاً: "لا يعتدى على الصحفيين إلا من لديه شىء يخفيه، على عكس ما يعلنونه بأن اعتصامهم سلمية وكل شىء معلن فيها".
وأوضح رشوان، أن مجلس النقابة أجرى عدة اتصالات مع منظمات الصحفيين الدولية، واتحاد الصحفيين العرب، لإبلاغهم بالتقارير عن الاعتداءات على الصحفيين، لافتاً إلى أن كل احتمالات والقرارات للتعامل مع هذا الموقف مفتوحة، حتى وإن كان مقاطعة التغطية الإعلامية لتلك الاعتصامات.
وشدد رشوان، على أنه فى حال استمرار الاعتداءات على الزملاء الصحفيين خلال أداء عملهم فى الميادين، قد تتخذ النقابة أشد موقف ضد التغطية فى اعتصامى رابعة العدوية، ونهضة مصر، ليس من قبل الصحفيين المصريين فقط، ولكن بالاتصال والتنسيق مع رابطة المراسلين الأجانب، واتحاد الصحفيين العرب.
أشار رشوان، إلى أن مجلس النقابة، سينظم مؤتمراً صحفياً عالمياً، عقب انتهاء إجازه عيد الفطر المبارك، من أجل إعلان الحقائق حول تلك الاعتصامات، من خلال استضافة الزملاء الصحفيين الذين تعرضوا لاعتداءات، ليرووا وقائع الاعتداء عليهم.

No comments:

Post a Comment