Thursday, January 2, 2014

الجبلاية تعلن تفاصيل بيع الدورى للتليفزيون فى مؤتمر صحفى.

الجبلاية تعلن تفاصيل بيع الدورى للتليفزيون فى مؤتمر صحفى.. علام يؤكد أحقية اتحاد الكرة فى البيع المباشر.. ومجاهد يرفض الحضور اعتراضا على الصفقة
الخميس، 2 يناير 2014 - 17:25  كتب محمد ربيع وحاتم رضا
عقد جمال علام، رئيس اتحاد الكرة، مؤتمرا صحفيا ظهر اليوم بمقر الجبلاية، لشرح سيناريو التعاقد مع اتحاد الإذاعة والتليفزيون على بث مباريات الدورى لموسم 2013-2014، بحضور محمود الشامى ومجدى المتناوى عضوى مجلس الإدارة، وثروت سويلم المدير التنفيذى للجبلاية، وعزمى مجاهد مدير إدارة الإعلام، وجاءت بنود التعاقد وفقا لما أعلنه علام خلال المؤتمر الصحفى كالآتى:

أولاً: يحظر على التليفزيون المصرى التعامل مع أى نادٍ آخر مشترك فى بطولة منفردة، باعتبار أن ذلك حق للاتحاد فقط. 
ثانيا: أى نادٍ يرفض دخول البث ضمن مبارياته يتم خصم قيمة هذه المباراة من إجمالى العقد، المقدر قيمته بـ70 مليون جنيه، ومن المقرر سداد تلك القيمة على أربع دفعات، الأولى بعد أسبوع من التوقيع، والثانية بعد مرور ربع الدورى، والثالثة بعد انتهاء الدور الأول للمسابقة، والأخيرة قبل الدورة الرباعية. 

وقال جمال علام، رئيس الاتحاد، إنه تم طرح كراسة شروط للمزايدة على بث الدورى فى أكتوبر الماضى، ولم يتقدم أحد حتى إغلاق باب المزايدة، وتمت التوصية بعمل مزايدة جديدة أو بحث العرض المقدم من التليفزيون المصرى، وآخر من أحدى الشركات التى عرضت 75 مليون جنيه لشراء حقوق البث بزيادة خمسة ملايين عن عرض التليفزيون، ورأى الاتحاد ولجنة الأندية أن عرض التليفزيون أكثر جدية ومضمون من الناحية المالية، وتقرر التعاقد معه بالأمر المباشر باعتبار أن اتحاد الكرة والتليفزيون جهتين حكوميتين، وهو الأمر الذى يتوافق مع القانون.

وأضاف "علام" أن اتحاد الكرة هو المنوط بالتعاقد باعتباره صاحب الحق الأصيل فى إدارة المسابقة، مشيرا إلى أن من يريد التسويق منفردا بالقانون فليفعل والاتحاد لن يقف عقبة فى طريقه، ومن يريد عدم إذاعة مبارياته سيتم خصم قيمتها من مستحقات النادى وترد للتليفزيون.

وأوضح رئيس الاتحاد أن المديونيات المستحقة للاتحاد لدى التليفزيون لم تذكر فى التعاقدات السابقة، ولكن الاتحاد نجح فى إثبات بعضها باعتراف التليفزيون، وسيتم تشكيل لجنة مشتركة لحصر باقى المديونيات للحفاظ على حقوق الأندية.

وأشار "علام" إلى أن الجلسة مع الدكتورة درية شرف الدين وزيرة الإعلام كانت مثمرة، وعرض خلالها بث مباريات دورى القسم الثانى والثالث على القنوات الإقليمية، وأوصت الوزيرة بذلك، كما أضاف رئيس اتحاد الكرة أن أى نادٍ يريد تسجيل المباراة يقوم بدفع 100 دولار للتليفزيون المصرى، مضيفًا أن أى تسويق لمباريات الدورى بعد انتهاء المباراة يتم توزيع قيمة التسويق بالموافقة بين التليفزيون المصرى، والجبلاية. 

وأكد "علام" أنه فى حالة إلغاء الدورى لأى سبب، على اتحاد الكرة الحصول على قيمه المباراة التى أذاعها التليفزيون، وإعادة الفائض للتليفزيون المصرى، وأن الأخير له الأولوية فى شراء حقوق الدورى خلال السنوات الثلاثة المقبلة، والالتزام بسداد الديون.

كما أكد رئيس اتحاد الكرة على أن العقد الحالى يضمن إحياء الديون، والتى وصلت إلى 56 مليون جنيه، وأنه يشمل ضمانات لسداد الديون، وسداد مبلغ الـ70 مليون جنيه، الذى قدمه التليفزيون، مقابل بث مباريات الدورى، مؤكداً مساندته لمجلس الأهلى برئاسة حسن حمدى، فى انتخابات لجنة الأندية، موضحًا محاولته لدعم حمدى ليصبح رئيسًا للأندية.

كما تحدث مجدى المتناوى، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، عن بنود العقد موضحا أن قيمته 70 مليون جنيه تسدد على أربعة أقساط قبل إقامة الدورة الرباعية لتحديد بطل الدورى، ولا يحق لأى ناد التعاقد مع التليفزيون منفردا، وأيضاً لا يحق للاتحاد بيع حقوق البث لأى قناة، وفى حالة بيع التليفزيون أى مباراة لقناة فضائية أو أكثر يتم توزيع المبلغ بالتساوى بين الطرفين.

وشكر "المتناوى" فريق العمل من الاتحاد وهم إبراهيم إلياس المستشار القانونى، وأنور صالح مدير إدارة العقود، وأحمد محب ومحمود خليل الذين بذلوا جهدهم لصياغة العقد بما يحقق الفائدة للاتحاد والأندية، وشهدت كواليس المؤتمر رفض أحمد مجاهد، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، حضور فعاليات المؤتمر الصحفى، لاعتراضه على بيع الدورى للتليفزيون المصرى.

No comments:

Post a Comment