Monday, January 6, 2014

الأهلي يتهم وزير الرياضة بتصدير الأزمات للنادي


حسن خلف الله وعبدالحكيم أبوعلم

أمام المشاهد المتتالية من لعبة القط والفأر بين الأهلي ووزارة الرياضة‏,‏ لم يجد مجلس ادارة الأهلي بديلا عن عقد مؤتمر صحفي ظهر اليوم بمقر النادي بالجزيرة في محاولة لتوضيح موقفه من جميع القضايا المثارة حاليا‏ حيث يري مسئولو الاهلي أن الازمات التي يصطدم بها واحدة تلو الأخري‏,‏ وراءها يد وزير الرياضة طاهر أبو زيد‏.‏

وتحمل وجهة نظر الاهلي وفقا للبيان الذي أصدره عقب اجتماعه أمس الأول تلميحا باتهام لوزير الرياضة بتصدير الأزمات للنادي حيث قال البيان إن هناك تعنت من الجهة الإدارية في استغلال سلطاتها, وهو ما دفع النادي لتصعيد الأمر باللجوء لمخاطبة الدكتور حازم الببلاوي رئيس الوزراء واللجنة الاوليمبية الدولية والفيفا.
ومن الواضح أن مجلس ادارة الأهلي في مأزق حقيقي خاصة بعد أن أخطرته الجهة الادارية بعدم امكانية اقامة مزايدته لبيع حقوق اذاعة مبارياته في الدوري بشكل منفرد, رغم اعتماد كراسة الشروط قبلها, وكذلك مفاجأة مسئولية بإنذار قبل يومين بالحجز علي أرصدته في البنوك من قبل محافظة القاهرة مقابل المديونية الخاصة بأرض النادي بالجزيرة والبالغة17 مليونا, حيث لم تعتد المحافظة بالجلسات الودية التي عقدت خلال الأيام الماضية بين ممثلي الطرفين, وما طرحه الأهلي بأنه سدد نصف مليون جنيه كدفعة تحت حساب بند حسن النية لحين الانتهاء من نظر القضية المتداولة حاليا بشأن هذه المسألة, وحتي أن كان انذارا روتينيا ـ كما تردد ـ فأنه يؤكد عدم الاعتداد بما سبقه, يضاف إلي ذلك ما يتردد عن أن هناك أزمة جديدة يجهزها البعض لمجلس الادارة بمديوينة الاهلي للضرائب, والبالغة نحو60 مليون جنيه, وفتح الملف خلال الأيام المقبلة, وتصدير أزمة جديدة لمجلس الادارة الحالي.
لقد دفع كل ذلك البعض للتلميح إلي الدور الذي يقوم به أبوزيد لتصدير الأزمات لمجلس الادارة, وهو ما دفع أيضا المجلس برئاسة حسن حمدي إلي الإعلان عن عقد مؤتمر صحفي ظهر اليوم للرد علي جميع التساؤلات الدائرة بشأن أزمة البث التليفزيوني, ومشروع لائحة النظام الأساسي الجاري إعداده, وأسباب اللجوء لمخاطبة رئيس الوزراء, والأوليمبية الدولية والفيفا, والطريق الذي يسعي إليه النادي لإيجاد حلول ودية مع محافظة القاهرة.
وتشير الكواليس الدائرة داخل أروقة النادي إلي أن الاهلي متمسك بحقه في قضية بيع حقوق اذاعة مبارياته منفردا, وقال محمد مرجان مدير فرع الجزيرة والمسئول الأمني في مباريات الاهلي إن النادي لن يتراجع عن موقفه وما تردد حول عدم قدرته علي تسويق مبارياته أمر غير صحيح, مشيرا إلي أن مباراة انبي المقبلة لها ظروفها الخاصة التي ستكشف عنها الساعات المقبلة, وأضاف أنه إذا لم يتم التوصل إلي حلول, ربما يتجه النادي إلي اذاعة المباراة مسجلة علي قناة النادي.
يذكر أن هناك مجموعة من الشركات يصل عددها إلي ثمانية تدعم وتمول القناة حتي لايقع النادي تحت طائلة إهدار المال العام بعد انسحابه من العقد الجماعي لاتحاد الكرة.
وكان مجلس الادارة في اجتماعه الأخير قد اعتمد مشروع لائحة النظام الأساسي, وقرر تكليف اللجنة التي أعدته بإعادة صياغته وفقا للتعديلات التي تمت الموافقة عليها قبل أن يتم صياغتها, وتوزيعها علي أعضاء الجمعية العمومية لتلقي مقترحاتهم حولها علي أن يتم في ذات الوقت مخاطبة الجهة الادارية للموافقة علي عقد جمعية عمومية طارئة لاعتماد اللائحة, ومن المتوقع أن تكون بداية الشهر المقبل.
علي جانب آخر, أكد قطاع كرة القدم بالنادي أن قيد أحمد رءوف مهاجم الاهلي الجديد في قائمة الفريق تم بطريقة قانونية وفقا للوائح واتحاد الكرة ولم يجامل الاهلي لا من قريب أو من بعيد, وإذا لم يكن تم قيد اللاعب الخميس كان يمكن للاهلي قيده صباح السبت ويمكنه المشاركة في لقاء سموحة بخلاف أن باب القيد لايزال مفتوحا لكل أندية الدوري حتي يوم15 من الشهر الحالي.
ويعود الفريق للتدريبات عقب الراحة السلبية التي منحها الجهاز الفني للاعبيه بعد الفوز علي سموحة بهدفين نظيفين, وقال محمد يوسف المدير الفني إن الفريق سيبدأ الاستعداد من اليوم لمواجهة, إنبي في المرحلة الرابعة للدوري الممتاز المقرر لها الخميس, وأوضح أنه راض بالنتيجة التي حققها الفريق خاصة في ظل غياب9 لاعبين عن القوام الرئيسي بداعي الاصابة.
وأشار إلي أن أداء الفريق تحسن كثيرا في الشوط الثاني بعد تفهم اللاعبين للخطة الموضوعة, وهو ما منح النادي الفوز في تلك المباراة, وقال إن أهم الإيجابيات التي حققها الاهلي في لقاء سموحة كانت الظهور الطيب للاعبين الشباب وعودة عبدالله السعيد لمستواه المعروف, ونفي يوسف ما تردد حول طلبه التعاقد مع بعض اللاعبين الشباب لأن ذلك يخص قطاع الناشئين فقط مشيرا إلي أنه لم يرشح أحد للتفاوض معه سوي أحمد رءوف خلال الفترة الماضية.

No comments:

Post a Comment