Sunday, December 28, 2014

الأمانة العامة لــ "جائزة الصحافة العربية" تحث الصحافيين على المشاركة لإبراز إبداعاتهم الصحافية


تمديد تلقي المشاركات لغاية الأسبوع الأول من يناير 2015

أكدت الأمانة العامة لجائزة الصحافة العربية على أن الجائزة تشهد زيادة لافتة في عدد ونوعية الأعمال المقدمة لنيل الجائزة في دورتها الجديدة، وهو ما يعكس اهتمام الوسط الصحافي بالمنافسة على الجائزة، كونها تهدف لتكريم الأعمال المتميزة وتلك التي تمس قضايا في صميم اهتمامات المواطن العربي. كما أعلنت الجائزة عن تمديد إغلاق باب تلقي المشاركات حتى 7 يناير 2015، بعد أن كانت الأمانة العامة قد حددت يوم ٣١ ديسمبر الجاري موعداً نهائياً لتسلم طلبات الترشح لفئات الجائزة المختلفة.
وحثت الأمانة العامة لجائزة الصحافة العربية كافة الصحافيين العرب على التقدم بالمشاركة في الدورة الرابعة عشرة للجائزة، واغتنام الفرصة في عرض إبداعاتهم الصحافية وتعريف المواطن العربي بأعمالهم وإبداعاتهم المهنية.
ودعت منى بوسمرة مديرة جائزة الصحافة العربية، ونادي دبي للصحافة، جميع الصحافيين العرب على اقتناص الفرصة والوقت للتقدم بإعمالهم الصحافية المتميزة  لإحدى فئات جائزة الصحافة العربية والتي تشكل الحافز الأول على الإبداع والتميز في المجال الإعلامي في وطننا العربي.
وأوضحت، أن الأمانة العامة على تواصل دائم مع المؤسسات الصحافية ورؤساء التحرير ورؤساء أقسام الصحف والصحافيين، لحث الصحافيين على التقدم بأفضل أعمالهم المنشورة في العام 2014، مؤكدة أن الأمانة استلمت العديد من الأعمال من مختلف الدول، ما يشير إلى أن الدورة الرابعة عشرة ستشهد منافسة أكبر عن مثيلاتها، خصوصاً في ظل المتغيرات المتلاحقة التي شهدتها الساحة الإعلامية الإقليمية خلال هذا العام.
لافتة إلى أن لجنة الفرز، التي تختص بفرز جميع الأعمال حتى تتأكد من سلامة الشروط، ستعقد اجتماعها الأول يوم الاثنين الموافق 29 ديسمبر 2014، وذلك للإطلاع على الأعمال التي تم استلامها ومناقشتها، كان قد تم اعتماد تشكيل لجنة فرز أوليّ تستمر لمدة ثلاث سنوات وتضم 12 خبيراً إعلامياً وأكاديمياً من مختلف التخصصات التي تغطي فئات الجائزة، لزيادة كفاءة عمليات الفرز والتأكد من مطابقة الأعمال المقدمة لشروط ومعايير الترشّح والتأكد من اندراج الأعمال ضمن الفئات المختصة، حيث ستعمل هذه اللجنة على تسهيل مهمة أعضاء لجان التحكيم وتضمين الأعمال المستوفاة للشروط من بين الأعمال المتقدمة.
وقالت بوسمرة، إن الصحافيين العرب الراغبين في المشاركة يمكنهم تقديم الأعمال الصحافية عبر الموقع الإلكتروني للجائزة www.arabjournalismaward.ae.
من الجدير بالذكر ان جائزة الصحافة العربية تشهد سنوياً العديد من وقفات المراجعة والتطوير والتقييم تماشياً مع تطور مهنة الصحافة ومن أجل أن تبقى مواكبة لها، وكان من ضمن نتائج هذه الوقفات التطويرية ان شهدت الدورة الثالثة عشرة للجائزة إضافة فئة جديدة هي "الصحافة الذكية"
التي تُعد الأولى من نوعها على مستوى العالم العربي، حيث تُمنح لأفضل استخدام «صحافي» للتقنيات الذكية الجديدة، التي توفرها التكنولوجيا بهدف إيصال «المحتوى» لطيف أوسع من المتلقين، خاصة من جيل الشباب، الذي يشكل النسبة الأكبر من جمهور الإعلام الجديد.
إضافة إلى زيادة مضطردة في قيمة بعض فئات الجائزة حيث رفعت قيمة جائزة شخصية العام إلى 60 ألف دولار، وجائزة العامود الصحافي إلى 30  ألف دولار، وتبلغ قيمة جائزة الصحافة الذكية 50 ألف دولار وهي غير معنية بشركات البرمجة وتقنية المعلومات، بل تقتصر المنافسة في إطارها على المؤسسات الصحافية العربية الأكثر نجاحاً في مواكبة عصر "الصحافة الذكية" وآلياتها الحديثة.
وتشمل فئات جائزة الصحافة العربية اليوم كلاً من: جائزة شخصية العام الإعلامية وتُمنح بقرار من مجلس إدارة الجائزة، جائزة العامود الصحافي، جائزة الصحافة الاستقصائية، جائزة الصحافة الذكية، جائزة الصحافة الرياضية، جائزة الصحافة الاقتصادية، جائزة الحوار الصحافي، جائزة الصحافة العربية للشباب، جائزة الصحافة السياسية، جائزة الصحافة للرسم الكاريكاتيري، جائزة الصحافة الثقافية، جائزة أفضل صورة صحافية، جائزة الصحافة التخصصية، جائزة الصحافة الإنسانية.

No comments:

Post a Comment