Sunday, April 24, 2016

نبيلة مكرم عبدالشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج في زيارتها الاولى إلى كندا


إلتقت نبيلة مكرم عبدالشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج ، بمدينتي تورنتو ومونتريال بكندا، بعدد من أبناء الجالية المصرية في مجالات متخصصة من بينها تكنولوجيا المعلومات والهندسة والطب, في زيارة رسمية أيام 16 - 19 أبريل, 2016.
وعرضت مكرم، خلال لقاءها بالأطباء المصريين بكندا فرص مساعدتهم في القضاء علي فيروس سي وذلك من خلال بروتوكول التعاون بين وزارة الهجرة وصندوق تحيا مصر في هذا الإطار ، وأيضاً عرضت عليهم المبادرة التي قامت بها الوزارة من خلال أطباء مصر بالخارج بالنزول الي مصر وعلاج المصريين غير القادرين في مستشفيات وزارة الصحة ، ورحب الأطباء بتلك الأفكار وأكدوا مساهمتهم لأنه يجب أن يكون لهم دور في خدمة بلدههم ، وأنهم سيعودون لمصر لنقل خبراتهم ومشاركتهم في هذه المبادرات.
كما استعرض اللقاء أهداف وزارة الهجرة وحرصها على التواصل مع أبناء الجاليات المصرية بالخارج بشكل مستمر والاستماع لكل ملاحظاتهم وتوصياتهم، بالإضافة إلى استعراض تفاصيل شهادة "بلادي" الدولارية والرد على جميع الاستفسارات حولها.
كما إلتقت وزيرة الهجرة بالسيد رشيق حسن المراغي مؤسس ورئيس شركة صافي للإنشاءات الهندسية في كندا ، وتم خلال اللقاء الحديث عن أهم المشروعات العملاقة التي تقوم بها مصر خلال الفترة الحالية .

وأضافت مكرم، إن اللقاء جاء لدراسة مدى إمكانية نقل خبرته لمصر وتقديم مشروع كبير خاص به ونقله للجهات المسئولة عند عودتها إلى مصر، مشيرة إلى أنه سيتم تكريمه في يوم 3 يونيو بمدينة ترونتو بالإضافة إلى منحه الزمالة من كلية الهندسة المدنية الكندية.
ومن جانبه قال رشيق حسن المراغي، مؤسس ورئيس شركة صافي للإنشاءات الهندسية بكندا، إنه استعرض مشروعه الوطني للبنية الأساسية وتم مناقشته مع وزيرة الهجرة، موضحاً أن هذا المشروع سيخدم البلد في كافة المجالات من بينها التعليم العالي والإنشاءات المدنية وتصميم الكباري وصيانة وتصميم أبراج الكهرباء وتصميم الحفارات البترولية ، وأنه سيتم دراسته للإستفادة منه ودعم الإستثمار في مصر ، وأكد المراغي أن هذا المشروع سيوفر جزء كبير من العملة الصعبة من خلال تصديره لبعض الدول العربية والإفريقية .
وأكدت وزيرة الهجرة أن المهندس رشيق حسن المراغي يعتبر مثالاً جيداً للمصريين في الخارج ، وهو وطني مخلص يحاول جاهداً مساعدة بلاده من خلال أبحاثه ومشروعاته

No comments:

Post a Comment