Tuesday, December 27, 2016

جامعة بكين للغات والثقافة تمنح رئيس مجلس إدارة جريدة الأهرام ورئيسه الأسبق لقب "أستاذ فخري"


جامعة بكين للغات والثقافة تمنح رئيس مجلس إدارة جريدة الأهرام ورئيسه الأسبق لقب "أستاذ فخري"

أقامت جامعة بكين للغات والثقافة حفل منح رئيس مجلس إدارة جريدة الأهرام أحمد السيد النجار ورئيسه الأسبق مرسي عطا الله لقب "أستاذ فخري" بالجامعة بعد ظهر يوم الخميس. حضر الحفل المبعوث الصيني الخاص السابق للشرق الأوسط وو سي كه ومدير مركز الدراسات العربية بجامعة بكين للغات والثقافة لوه لين وعميد كلية الصحافة والنشر لجامعة خبي باي قوي وعدد من الإعلاميين البارزين والخبراء المعنيين من كلا الجانبين.

انطلق الحفل بتقدم مدير مركز الدراسات العربية بجامعة بكين للغات والثقافة لوه لين لمسيرة السيد أحمد السيد النجار والسيد مرسي عطا الله، معربا لهما عن تهانيه بنيلهما لقب الأستاذ الفخري، بعد ذلك منحهما صك التعيين. وألقى بعد ذلك رئيس مجلس إدارة الأهرام أحمد السيد النجار كلمة أعرب فيها عن شكره لمنحهما لقب "أستاذ فخري"، وقال إن الصين تتمسك بمبادئ الإنصاف والعدالة والتعاون السلمي في المجتمع والاقتصاد الدولي والسياسة العالمية.
أما رئيس مجلس إدارة جريدة الأهرام الأسبق مرسي عطا الله فقال إن العلاقات بين الصين ومصر لديها تاريخ طويل، وإن الصداقة التقليدية بين البلدين تحظى بدعم شعبي، مؤكدا في الوقت نفسه على أهمية تعميق التعاون الثقافي والإعلامي بين البلدين في المستقبل في ضوء مبادرة الحزام والطريق.
اختتم الحفل بتبادل الجانبين للهدايا مع إعراب كل منهما للآخر عن تطلعاته بتنمية التعاون والتبادل بين الصين ومصر في مجال الإعلام.
وأعرب المبعوث الصيني الخاص السابق للشرق الأوسط وو سي كه وعميد كلية الصحافة والنشر لجامعة خبي باي قوي عن رأيهما في منح لقب " أستاذ فخري" والتعاون الإعلامي بين الصين والدول العربية.
وو سي كه، المبعوث الخاص الصيني السابق إلى الشرق الأوسط:" جريدة الأهرام المصرية واحدة من كبرى الصحف في الشرق الأوسط تتميز بمدى تأثيرها الكبير في المنطقة، إنها جسر للعلاقات بين الصين ومصر. منحهما لقب "أستاذ فخري" يتحلى بالمغزى الكبير، إذ يظهر أن التعاون بين الصين ومصر في مجال التعليم والإعلام يتعزز بشكل أوثق."

باي قوي، عميد كلية الصحافة والنشر لجامعة خبي:" تشجع مبادرة الحزام والطريق قطاع الإعلام الصيني، لا يمكن أن تقتصر مبادرة الحزام والطريق على التنمية الاقتصادية فقط، بل لا بد أن تولي اهتماما بالغا بالتعاون الإعلامي. لقد حققنا تقدما كبيرا في التعاون الإعلامي مع الدول على طول الحزام والطريق."

No comments:

Post a Comment