Monday, March 13, 2017

بالمستندات.. إحالة حسن حمدي للنيابة في مخالفات بــ 235 مليون جنيه.. تورط الأهرام وأبو تريكة والكابتينو وجدو والبرازيلي جونيور في ملاحظات المركزي للمحاسبات

بالمستندات.. إحالة حسن حمدي للنيابة في مخالفات بــ 235 مليون جنيه.. تورط الأهرام وأبو تريكة والكابتينو وجدو والبرازيلي جونيور في ملاحظات المركزي للمحاسبات


كتب - رامي عبد الحميد
يبدو أن حسن حمدي رئيس النادي الأهلي السابق لم يكتب له الفرحة والسعادة بعد اختياره من قبل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" أفضل رئيس نادي فى القارة السمراء، فاجأت وزارة الشباب والرياضة مسئولو النادي الحالي بإخطارهم إحالة مجلس الإدارة السابق الذي كان يرأسه حسن حمدي للنيابة العامة بعد مطالبة الجهاز المركزي للمحاسبات بضرورة التحقيق فى الوقائع التي رصدتها الجهاز عن ميزانيات النادي خلال أعوام 2010 / 2011 و2011 / 2012 و2012 / 2013، التي بلغت قيمتها المالية من مخالفات وملاحظات ما يقرب من 235 مليون جنيه.


ويلقي "صوت الأمة" الضوء علي أبرز ما جاء في تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات سواء كانت قضايا تتعلق بصفقات أو قضايا أخري تتعلق بالإنشاءات والمُزايدات أو غيرها من الأمور التي حاول المجلس الحالي برئاسة محمود طاهر التوصّل لردود مُقنعة وحاسمة بشأنها من خلال التواصل مع المجلس السابق.
تضمن التقرير ملاحظات مُثيرة على رأسها أسباب عدم استكمال المدرج الغربي "مدرج التتش" الجديد، وقال التقرير إن عملية إنشاء مدرج كرة القدم بالجزيرة المُسند تنفيذها لإحدي شركات المقاولات العامة والتوريدات بموجب التعاقد المُبرم في 19/4/2007 بقيمة 18 مليونا و700 ألف جنيه، وتبين أن قيمة الإهمال تحت التنفيذ للمشروع في 30/6/2013 نحو 8 ملايين و400 ألف جنيه بنسبة تنفيذ بلغت 42.8% من قيمة التعاقد نتيجة توقف الأعمال منذ يوليو 2010 حيث قامت الشركة بمخاطبة النادي في 25/12/2012 و15/5/2013 بشأن إمكانية استكمال المشروع من عدمه نظراً للخسائر المالية التي تتكبدها الشركة منذ توقف المشروع في 2010 بسبب عدم وجود تمويل مالي لاستكمال المشروع بالنادي وأنه أحال استكمال المشروع سيتم تقديم أسعار جديدة للبنود التي سوف يتم استكمالها.
تقرير الجهاز المركز للمحاسبات حذر مجلس محمود طاهر من استكمال تنفيذ المشروع إلا بعد إجراء تحقيق موسّع واتخاذ اللازم بالمستندات تمهيدًا لإحالة الموضوع برمته للجهات المختصة لمعرفة سبب تأخير إنشاء هذه المدرج ومصير المبالغ التي تم إنفاقها عليه.
كما جاء فى التقرير توقف النادي عن استكمال الأعمال الإنشائية بفرع الجزيرة لمشروعي المبني الإداري وملاعب الإسكواش بملاحظات تقدر بـ 12 مليون جنيه، فضلا عن رصد الجهاز أن النادي اتخذ قرارا بإعفاء وكالة الأهرام للإعلان من جميع فوائد التأخير المستحقة عليها من تعاقد الاستغلال الإعلاني المبرم مع النادي، بالإضافة لعدم حصول النادي الكاملة لخطاب الضمان النهائي فى العقد بقيمة 10 % من الأجمالي البالغ 150 مليون جنيه.
طال التقرير ملاحظة عدم قيام النادي بتحصيل مبلغ مليون و500 ألف جنيه من حسام غالي "الكابتينو" قائد الفريق عدم قيام الغرامة الموقعة علي النادي من قبل وكالة الأهرام بعد قيامه بعمل اعلان منافس، واكتفاء النادي بادراج قيمة الغرامة بحساب المدينون فى 30 / 6 / 2013.
رصد التقرير مخالفة وملاحظة لعقد بين النادي مع شركة تنتج هدايا ومنتجات تحمل العالمة التجارية للنادي الأهلي مقابل 8 % من حجم المبيعات، إلا أن الجهاز المركزي لاحظ عدم قيام النادي بتحصيل مستحقاته لدي الشركة البالغة 4 ملايين جنيه بخلاف غرامات التأخير فضلا عن عدم تجديد خطاب الضمان.
جاء فى التقرير قيام النادي بصرف مبالغ لبعض اللاعبين فى الفريق الأول لكرة القدم بنسب تزيد عن النسبة المقررة بالعقود المبرمة عن موسم 2010 تقدر بـ مليون جنيه.
تضمن التقرير تقاعس النادي عن تحصيل مستحقات للنادي لدي محمد أبو تريكة نجم الفريق السابق والبالغة 112 ألف جنيه عن عقد إعلانات المُبرم بين اللاعب وبين احدي شركات الإسكان والتعمير عام 2009/2010.
أشار تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات أيضًا إلي أن النادي الأهلي عام 2009 تعاقد مع أباي فيستا لاعب من نيجيريا كان محترفًا في بوركينا فاسو ودفع الأهلي لهذا اللاعب مليونًا و370 ألف جنيه عبارة عن غرامات ومستحقات للاعب دون أن يُشارك في مباراة واحدة بالقميص الأحمر وهو ما يُعد مخالفة واضحة ضد النادى.
رصد تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات عدم قيام النادي بوضع ضوابط ومعايير لشراء اللاعبين والاستغناء عنهم، الأمر الذي ترتب عليه تحمل خزينة النادي أموالا طائلة تمثل إهدارا للمال العام تقدر بـ 100 مليون جنيه، تساءل مسؤولو الجهاز عن سر دفع النادي "سُلفة" حصل عليها المهاجمة اللبناني محمد غدار مهاجم الفريق السابق لنادي اللبناني الذي أنتقل منه اللاعب للأهلي وبلغت هذه السُلفة 150 ألف دولار، ويري الجهاز أن الإقدام علي هذه الخطوة يُعد مخالفة خاصة أن النادي الأهلي لم يكن بحاجة لدفع هذه "السُلفة" حيث أن اللاعب حصل علي جميع مستحقاته من القلعة الحمراء بعد التعاقد معه موسم 2010/2011 بعقد مدته أربعة مواسم لم يستكمله اللاعب، بالإضافة إلى البرازيلي فابيو جونيور الذي كبد ميزانية 5 ملايين جنيه وتم الاستغناء عنهما مجانا.

No comments:

Post a Comment